إحياء الذكرى الرابعة و الستين لإصدار الإعلان العالمى لحقوق الإنسان‎

إحياء الذكرى الرابعة و الستين لإصدار الإعلان العالمى لحقوق الإنسان‎
نبيل العربى

كتب – شيماء أسامه:

يحتفل العالم اليوم بالذكرى الرابعة والستين لاصدار الأمم المتحدة للاعلان العالمى لحقوق الانسان تحت شعار “الادماج والحق فى المشاركة العامة” وهو حق مكفول بموجب الاعلان العالمى والعهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والميثاق العربى لحقوق الانسان.

حيث قال الكتور نبيل العربى الأمين العام لجامعة الدول العربية فى بيان أصدره لأحياء ذكرى هذه المناسبة المؤثرة بدورها على حياة الامم، أن مشاركة الفرد فى الحياة السياسية والأجتماعية هو حق حقوق الأنسان الأساسية التى يجب أن تكفلها الدولة وترعاها وتحميها عبر خلق المناخ المناسب الذى يتيح مجالات النقاش الحر والقدرة على التعبير .

لقد تم الاعتراف بحق المشاركة العامة، كحق أساسى من حقوق الانسان، بوصفة شرطاً مسبقاً لتحقيق جميع حقوق الانسان الأخرى، فإن تقدم الدول لا يتحقق الا بادمادج واشراك الشعب بجميع طوائفه فى الشأن العام.

وفى هذا السياق، لابد من التأكيد على أنه رغم الانتصار التاريخى الذى حققته دولة فلسطين بحصولها على صفة دولة مراقب فى الأمم المتحدة، لا تزال حقوق الشعب الفلسطينى تنتهك بشكل يومى على مدار عقود من الزمن دون أى تحرك للمجتمع الدولى. فتغاضى المجتمع الدولى المستمر عن هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان فى الأراضى المحتلة دليل على ازدواجية معايير حقوق الانسان وهو ما يدعو إلى ضرورة اعادة النظر فى منهجية التزام المجتمع الدولى ومؤسساته، وعلى رأسها مجلس الأمن، تجاه العالم العربى وبخاصة دولة فلسطين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *