رفيق حبيب: الاقباط اتفقوا على تاييد الفلول لشعورهم ان الثورة لم تنصفهم

رفيق حبيب: الاقباط اتفقوا على تاييد الفلول لشعورهم ان الثورة لم تنصفهم
رفيق حبيب0

كتب : محمد لطفى

قال الدكتور رفيق حبيب – المفكر والباحث السياسي – إن بعض الأقباط يمكن أن يؤيدوا فصيل دون الآخر أو يختلفوا حول الانتماء إلي الأحزاب السياسية .. ولكن أن يتفق الأقباط جميعا علي تأييد قوى النظام السابق فهذا يعني أن الأمر ليس مجرد صدفة .

وقال حبيب في تدوينة علي الفيس بوك : يمكن أن يؤيد الأقباط أكثر من تيار سياسي، أو يؤيدون تيار سياسي بعينه، أو تكون لديهم خصومة مع تيار بعينه، فيؤيدون خصومه، ولكن إذا اختار أغلب الأقباط تأييد التحالف بين قوى علمانية وقوى النظام السابق، بما أظهر تأييدا واضحا من بعض الأقباط أو أغلبهم لقوى النظام السابق، فهذا اختيار سياسي أيضا، ولكن له تأثير على موضع الأقباط السياسي، وخاصة ومصر في مرحلة انتقال من نظام سياسي سابق، إلى نظام سياسي جديد. والمشكلة تبرز أكثر، إذا ظهر أن غالب الأقباط، وليس بعضهم فقط، يؤيدون قوى النظام السابق، صراحة أو ضمنا. وإذا كان بعض الأقباط أو أغلبهم لديهم شعور بأن الثورة لم تنصفهم، فإن البحث عن سبيل سياسي لمعالجة هذا الوضع، بأي طريقة بعيدة عن قوى النظام السابق، أفضل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *