التخطي إلى المحتوى

كتب – زيدان القنائى:

صرح رئيس المجلس السياسي للمعارضة الوطنية المصرية منذ 2008 عادل محمد السامولي بأن الوطن ملك لكل الأطراف ومصر أولا قبل الشرعية المنتخبة يجب سحب الإعلان الدستوري، و ندعو الشعب لرفض الاستفتاء على مشروع الدستور.

قال السامولى أوجه خطابي لمحمد مرسي ولمحمد البرادعي الموقف الرئاسي هو سيطرة للغطرسة و يقود البلاد للصدام الدموي والدمار والتخريب اما البرادعي (مدعي المعارضة ) و(جبهة الانقاذ الوطني ) تريد الانتصار بالفوضى والشعب المصري لا يرغب بمشهد دموي كما حدث في الجزائر ( جبهة الانقاذ الجزائرية في 1992).

واضاف على الشعب المصري التمسك بالثورة ومصلحة البلاد ,ولن نسمح للاخوان وأراجوزات المعارضة و الفلول الفاسدين بأن تعود العجلة للوراء والأخطر أن يجد المصريون أنفسهم مجددا في مواجهة حكم العسكر وجنازير الدبابات.