العدل والتنمية: المخابرات وحرس الحدود سمحوا بدخول ميليشيات حماس لقتل المصريين

العدل والتنمية: المخابرات وحرس الحدود سمحوا بدخول ميليشيات حماس  لقتل المصريين
منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان

المدار:

انتقدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان دعوة عدد من الاحزاب السياسية للحوار مع الرئيس مرسى  وقالت المنظمة فى بيان جديد لها ان الشخصيات التى شاركت فى الحوار مع الرئيس مرسى لا تنتمى اصلا الى ثورة 25 يناير كما ان الاحزاب التى شاركت فى الحوار هى تلك الاحزاب الكرتونية التى صنعها  المخلوع مبارك  او معارضة مصنوعة من نظام مبارك تلعب نفس الدور بالنسبة لمرسى.

 أشارت المنظمة الى ان العقل المدبر لمذبحة الاتحادية هم مكتب الارشاد بجماعة الاخوان المسلمون وقيادات تلك الجماعة وحذرت من امكانية لجوء الاخوان لاثارة فتنة طائفية او حرب اهلية  ونزول مسلحى الاخوان للشوارع من اجل تمرير الدستور   واصطناع حروب وهمية  من اجل هزيمة المعارضة  فى الشارع التى صعدت من سقف المطالب  من الغاء الاعلان الى اسقاط نظام الاخوان والرئيس مرسى.

 وانتقد زيدان القنائى مدير المنظمة بقنا القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية  سماح قوات حرس الحدود على حدود غزة بدخول  عناصر من كتائب القسام الجناح العسكرى لحماس ووصولهم الى رفح لتاييد مرسى ومساندة ميليشيات الاخوان العسكرية فى قتل المعارضين البارزين وقمع الشعب المصرى  مؤكدا ان المخابرات العامة المصرية تسهل حركة عبور مسلحى حماس الى مصر  دون اية موانع  بل وتجامل مرسى حفاظا على امتيازاتها مطالبا بكشف ممتلكات قادة المخابرات المصرية وايضا العسكريين والامتيازات التى حصلوا عليها من مرسى مؤخرا  مقابل حماية نظام الاخوان والمتاجرة بثورة الشعب المصرى ودماء الثوار وهؤلاء انفسهم من  دعموا مبارك طوال 30 عام وطالب بتقديم ملفات هؤلاء الفاسدين الى محكمة الجنايات الدولية  كما طالب بتسليح المعارضة المصرية والثوار لمواجهة ارهاب ميليشيات جماعة الاخوان وعناصر حماس.

قال نادى عاطف مدير المنظمة إن ميليشيات الاخوان المسلمون ترتكب جرائم حرب اهلية وتحولت الى دولة داخل مصر ستقمع المعارضة والشعب المصرى باسره بالسلاح واكد ان الاخوان هم العقل المدبر لموقعة الجمل وموقعة الاتحادية ولابد من تقديم قادة جماعة الاخوان وعلى راسهم الشاطر والعريان والبلتاجى وغزلان الى محكمة جرائم الحرب الدولية والجنايات الدولية لتحريضهم على الحرب الاهلية واراقة دماء الثوار وهو نفس ما حدث بلبنان  خلال الحرب الاهلية  وطالب باستمرار التصعيد الثورى حتى عزل واسقاط الرئيس مرسى ونظامه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *