التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى

اعتذرت الكنيسة الأرثوذكسية عن حضور الحوار الذي دعا إليه الرئيس محمد مرسي، وقال القمص انجيلوس اسحاق المتحدث باسم البابا تواضروس الثاني إن الكنيسة لا تعترض علي الجلوس من اجل الحوار لكنها تعترض علي حوار من اجل لا شيء في النهاية.

واكد ان الكنيسة مع مطالب القوى الوطنية ومع جبهة الانقاذ الوطنى وانها لن تتحاور مع احد الا بمشاركة هؤلاء.