الصحفيين المستقلين الشاطر وغزلان ومكتب الإرشاد وراء مهاجمة الثوار

الصحفيين المستقلين الشاطر وغزلان  ومكتب الإرشاد وراء  مهاجمة الثوار
خيرت الشاطر

المدار:

قالت نقابة الصحفيين المستقلين  -في بيان لها-  إن قرار فض الاعتصام من أمام قصر الاتحادية يقف وراءه القيادي الإخواني خيرت الشاطر، الذي عقد اجتماعا مع كبار قيادات مكتب الإرشاد ومنهم عصام العريان والدكتور محمد البلتاجى،  وأيضا محمود غزلان  لتدبير الإعتداء على المتظاهرين السلميين ودس عناصر بلطجية بين المتظاهرين من الإخوان للإعتداء على الثوار حتى يتم إلصاقها بالآخرين.

قالت النقابة ان هناك تنسيق بين قيادات جماعة الإخوان المسلمون ومكتب الارشاد وربما يكون الرئيس محمد مرسى كان على علم بالاعتداءات على متظاهرى الاتحادية بعد أن أقنعته قيادات الجماعة بأنهم أنصار شفيق وفلول نظام مبارك فلم يحرك ساكنا والدليل على ذلك تأخر خطابه،  وانتقدت لجوءه إلى مكتب الارشاد للحصول على المعلومات، ومنها  نقل الرئيس للاخبار التى بثتها بوابة الحرية والعدالة عن اجتماع للفلول لتدبير الهجوم.

من جانبها هددت نقابة الصحفيين المستقلين أيضا باللجوء لمحكمة العدل الدولي لابطال الانتخابات الرئاسية بالكامل وأيضا اللجوء لمحكمة الجنايات الدولية وجرائم الحرب  نتيجة  تحريض الاخوان وقياداتهم على ضرب وقتل الثوار والمتظاهرين، وهو يرقى لجرائم حرب  مثلما حدث فى كوسوفو حيث تم الآن تقسيم مصر بين  شعبين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *