الصحفيين المستقلين : خطاب الرئيس مخيب لامال الثوار

الصحفيين المستقلين : خطاب الرئيس مخيب لامال الثوار
محمد مرسي 2

كتب- معتز راشد:

استنكرت نقابة الصحفيين المستقلين المؤسسة عام 1997وبشدة مقتل الصحفى الحسينى أبو ضيف على يد ميليشيات جماعة الاخوان المسلمون والاعتداءات التى مارستها تلك الميليشيات على الاعلاميين والصحفيين خلال تغطية أحداث قصر الاتحادية وسحل عدد منهم أو سحب كاميراتهم وضربهم وأكدت أن جماعة الاخوان المسلمون وميليشياتها عاثت فى مصر فسادا وتحولت إلى دولة داخل الدولة واصبحت بديلا لأجهزة الدولة وبديلا للشرطة وحذرت من استمرار الرئيس مرسى فى الحكم بدعم أمريكى لأن الشعب بأسره هو من سيدفع ثمن ذلك على يد جماعة استبدادية لا تقبل  الاخر.

قالت النقابة أن خطاب الرئيس مرسى الأخير مخيب لأمال الثورة ولا يختلف عن خطاب مبارك قبل تنحيه عن الحكم  ولم يقدم أى جديد بل وأبقى على الاعلان الدستورى والاستفتاء ايضا فى موعده مما يكشف نية الرئيس مرسى فى عدم التراجع عن هذا الاعلان أو الاستفتاء الذى سيتم تمريره باستخدام المنابر الدينية كما تم فى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التى اتت بتلك الجماعة كما أن دعوته للحوار الوطنى جاءت متأخرة للغاية وبعد إراقة دماء المصريين الأمر الذى يدل على عدم وجود نية مسبقة من قبل الرئيس لاجراء حوار فعلى الا مع قيادات جماعته ومكتب الارشاد فقط.

أشارت النقابة إلى أن خطاب الرئيس مرسى يتحدث عن مؤامرات دون تقديم اصحابها إلى الرأى العام المصرى وهى نفس أساليب نظام مبارك الذى تتلمذ الاخوان على يديه ويد امن الدولة المنحل وهم لا يختلفون مطلقا عن النظام السابق وحذرت النقابة من مشاركة عناصر من قطاع غزة بالاحداث داخل مصر ووصول مسلحين عبر الانفاق ورفح لقتل المتظاهرين والمعارضين لقرارات الرئيس.

قال حسين المطعنى مؤسس النقابة “هيا ياشباب الاتحادية و هيا ياشباب التحرير وهيا ياشباب ميادين التحرير فى جمهورية مصر العربية هبو لنجدة مصر . مصر تناديكم … هيا … المواطن المطحون … الذي لاعلاقة له بالسياسة أو الكرسى أو مرسى أو أي أحد …كل مايريده أن يحيا حياة كريمه ان يجد قوت يومه.. ان يجد مايشفي رمقه المواطن جميع مطالبه ليست فئوية ..انما هى مطالب ضروريه ..نريد رئيسا لكل المصريين لا لفصيل بعينه … نريد دستور توافقيا لانريد لحفنة ان تسيطر علي مصر ونقول للعريان  لايوجد في ابناءنا بلطجى البلطجية  هم اصحاب موقعة الجمل الحقيقيون وهم الاخوان المسلمون هم الذين اندثو بين الثوار وقتلو ابناءنا الاحرارنقول لهم ان الله ينهل ولايهمل”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *