الحرية والعدالة: المشهد السياسي المصري تحول إلي حالة دموية وإغتيال الرموز السياسية

الحرية والعدالة: المشهد السياسي المصري تحول إلي حالة دموية وإغتيال الرموز السياسية
الحرية والعدالة

كتب– أماني عبد الرزاق:

أكد عاطف أبو العيد أمين الإعلام بحزب الحرية والعدالة بالاسكندرية ان تحول المشهد السياسى المصرى إلى حالة من الدموية ومحاولة اغتيال الرموز السياسية كما حدث ليلة أمس من محاولة اغتيال صبحى صالح القيادى بحزب الحرية والعدالة وعضو الجمعية التاسيسية ينذر بخطر داهم يتهدد البلاد.

وأوضح أبو العيد فى تصريحات خاصة، أن هناك فريق من السياسيين المشوهين الذى وضعوا أيديهم فى أيدى فلول الحزب الوطنى والبلطجية، مصممون الان على إغراق مصر وادخالها فى جو من الفوضى بعد تدمير كافة مؤسساتها.

و حذر هذه التيارات المشوهه من التزام هذ النهج لانه يعد منزلق خطير من الفوضى بعد ان بدأ الشعب المصرى يتلمس طريق الحرية و الديموقراطية و بناء مؤسسات الدولة.

وشدد ابوالعيد ،ان حزب الحرية و العدالة سيظل دائما ملتزاما بالقانون ومؤسسات الدولة ولن يختار غير الشرعية بديل ولكنه فى نفس الوقت لن يقف مكتوف الايدى تجاه هذه الاعتداءات البربرية و يعرف جيدا كيف ياخذ حقه فى اطار الشرعية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *