بلاغ للنائب العام ضد الرئيس مرسي يتهمه بدفع البلاد إلى حرب أهلية

بلاغ للنائب العام ضد الرئيس مرسي يتهمه بدفع البلاد إلى حرب أهلية
مرسي

كتب– محمد حسين:

أعلنت مبادرة أحباب مصر عن توقيعها على البلاغ المقدم إلى النائب العام من المحامين مصطفى شرارة وأحمد جاد ضد كل من رئيس الجمهورية محمد مرسي بصفته وشخصه ووزير الداخلية ومكتب إرشاد جماعة الاخوان والمرشد العام, وصرحت مروة الصعيدي منسق عام الحملة بتوقيعها على البلاغ ودعت كافة الحركات والنشطاء الحقوقيين للتوقيع.

وقد جاء في البلاغ باستدعاء رئيس الجمهورية وذلك لتقصيره في أداء العمل وعدم حماية المتظاهرين السلميين وعدم وضع حلول للأزمة الراهنة والانحياز لجماعة الإخوان المسلمين على حساب الشعب , مما أدى إلى اشتباكات واصابات وأنباء عن وقوع حالات وفاة وهو ما يدفع بالبلاد إلى حرب أهلية.

وطالب البلاغ باستدعاء قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالكامل وعلى رأسهم محمد بديع مرشد الجماعة التى أصدرت بيانا صحفيا وتصريحات تدعو أعضاء الجماعة التوجه إلى قصر الإتحادية مع علمهم الكامل بوجود معتصمين في نفس المكان ,مما عرض حياة المعترضين للخطر وأدى إلى حدوث اشتباكات واصابات وأنباء عن وقوع حالات وفاة وهو ما يدفع بالبلاد إلى حرب أهلية لا محال , مع العلم أن المعارضين يعلنون عن رأيهم بشكل سلمي وهو أمر مشروع ويكفله القانون والدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

كما طالب البلاغ بسرعة استدعاء المشكو في حقهم واتخاذ اللازم قانونيا ضدهم لدرء مصائب وكوارث أكبر يحتمل حدوثها ولحماية الشعب مما وصفوه ببلطجة الإخوان , واستدعاء وزير الداخلية لاستجوابه بشأن التقصير والتقاعس عن أداء مهمته المنوط بتأمين وحماية المتظاهرين بالإضافة إلى وقف الاستفتاء على الدستور تحسبا لما قد ينتج عنه من خلافات واشتباكات أخرى بين المعارضين والإخوان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *