باكستان: مقتل 15 مسلحا و10 من الشرطة في حوداث عنف متفرقة

باكستان: مقتل 15 مسلحا و10 من الشرطة في حوداث عنف متفرقة
110626020041_pakistan_police_464x261_getty

 

 

BBC

 

قال مسؤول محلي باكستاني السبت إن 15 مسلحا قتلوا في معارك اندلعت بين فصائل متنافسة موالية لحركة طالبان للسيطرة على مخبأ في ولاية اوراكزاي القبلية في شمال غرب باكستان.

واوضح المسؤول في الحكومة المحلية زمان خان ختاك لوكالة الأنباء الفرنسية ان المعارك اندلعت في وقت متأخر من ليل الجمعة في بلدة سيف الدار في ولاية اوراكزاي، واستمرت السبت.

واضاف ان “حصيلة القتلى بلغت 15 قتيلا وثمانية جرحى في هذه المعارك”. واكد مسؤول امني نبأ اندلاع المعارك وكذلك الحصيلة.

ويُذكر أن ولاية اوراكزاي هي احدى سبع ولايات تشكل مجتمعة منطقة القبائل الباكستانية حيث تنعدم سلطة الحكومة المركزية.

وتعتبر هذه الولاية معقلا للمتمردين الذين فروا من وزيرستان الجنوبية اثر الهجوم الواسع النطاق الذي شنه الجيش الباكستاني فيها.

شرطة

أفراد شرطة باكستانيون

حاصر المهاجمون مركز الشرطة واحتجزوا عددا من عناصره رهائن

 

ومن جهة أخرى، قال مسؤول محلي إن 10 من أفراد الشرطة قتلوا في شمال غرب باكستان السبت في هجوم شنه على مركزهم مسلحون من حركة طالبان كان بعضهم يتخفى خلف نقاب والبعض الاخر يرتدي حزاما ناسفا.

وتبنت حركة طالبان الهجوم، مؤكدة انها نفذته انتقاما لمقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن. وحاصر المهاجمون مركز الشرطة واحتجزوا عددا من عناصره رهائن.

وقال ميان افتخار حسين وزير الاعلام في ولاية خيبر باختونخوا شمال غربي باكستان في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن “الشرطة استعادت السيطرة على المركز. لقد استشهد في الهجوم عشرة من رجال الشرطة وقتل ستة مهاجمين.”

واوضح ان متمردين بعضهم يرتدي نقابا والبعض الاخر حزاما ناسفا هاجموا مركز الشرطة في كولاشي المحاذية لوزيرستان الجنوبية، الولاية الواقعة في منطقة القبائل واحتجزوا مجموعة من رجال الشرطة رهائن.

واكد ان المهاجمين اعدوا العدة “لفرض حصار على المركز واحتجاز رهائن فيه بغية الحصول من السلطات على الافراج عن متمردين آخرين.”

واضاف “عندما اقتحمت مصفحاتنا مركز الشرطة فجر انتحاريان نفسيهما وقتل انتحاري ثالث بصاروخ.”

واوضح الوزير ان 11 شرطيا اصيبوا ايضا بجروح في الهجوم وان نصف مركز الشرطة دمر في الهجوم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *