العدل والتنمية خطاب الاخوان ومتظاهرى جامعة القاهرة اعتداء على الدولة المدنية

العدل والتنمية خطاب الاخوان ومتظاهرى جامعة القاهرة اعتداء على الدولة المدنية
تحرير 1

كتب- معتز راشد:

اصدرت منظمة العدل والتنمية بيان عاجل عن مشاركتها المجلس لسياسى للمعارضة المصرية الوطنية فى تظاهرات التحرير والمطالبة بعزل الرئيس مرسى لما تسبب فيه من انقسامات بين المصريين واعتداء من جانبه على الدولة المدنية المصرية والقضاء المصرى وكانت قد عبرت عن ذلك من خلال رفع لافتات بميدان التحرير بمشاركة التيارات الثورية بالميدان.

وأدانت المنظمة الاعتداء الصارخ من قبل التيارات الدينية داخل جامعة القاهرة على قيم الدولة المدنية وتكفيرهم للاعلاميين والصحفيين وايضا للتيارات الثورية التحرير واستمرار تحريض التيار الدينى ضد المتظاهرين والحركات الثورية والشحن ضدهم وتعمد تشويه صورة تلك التيارات بمختلف الوسائل مطالبة ببدء الزحف الثورى نحو قصرالرئاسة لاسقاط الرئيس مرسى الذى فقد شرعيته كما أدانت المنظمة ايضا حصار التيارات الدينية للمحكمة الدستورية العليا واعتبار ذلك اعتداء على حرمة وهيبة القضاء المصرى وترهيب للقضاة المصريين منتقدة موقف الداخلية وتخاذلها فى حماية القضاة لانها تحولت إلى يد للرئيس لقمع المعارضة فقط وليس مؤيدى الرئيس.

قال نادى عاطف رئيس المنظمة “أن أنصار ومؤيدى الرئيس ما زالوا يمارسون الارهاب المادى والمعنوى ضد القضاة والاعلاميين والثوار فى التحرير بل وكل معارضى الرئيس مرسى الذى نصبوه فرعونا جديدا لا يتقبل أى نقد من قبل الاخرين وفى الوقت ذاته انتقدت المنظمة موقف التلفزيون المصرى وماسبيرو الذى تحول إلى بوق دعاية للاخوان والرئيس مرسى وركز فقط على التظاهرات المؤيدة للرئيس متجاهلا تماما المعارضة بالتحرير وبالشارع بل ومحاولا تشويه صورتها مثلما كان بوقا لمبارك مطالبة بتطهير ماسبيرو.

وأكد مدير المنظمة بقنا القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية أن خطاب الاخوان والرئيس مرسى ومحاولتهم تخوين الحركات المعارضة لا يعتبر خطاب ذو مصداقية فمرسى نفسه هو من وافق على نشر قوات أجنبية على أراضى سيناء طبقا لاتفاقية الهدنة بين حماس واسرائيل ولمحاربة التيارات الجهادية التى تختلف عن الاخوان فى توجههم الفكرى والسياسى والقضاء على تلك التيارات بالتعاون مع حركة حماس كسبا لرضا الولايات المتحدة الامريكية عن الرئيس مرسى وجماعته الاخوان المسلمون ودعم وجودها فى السلطة لان الاخوان وحماس هم ادوات امريكية بالفعل لمحاربة تيارات الجهاد والقاعدة كما يدعون وقالت المنظمة “أن أمريكا تدعم الاخوان والسلفيين لتنفيذ مخطط القضاء على التيارات الاسلامية الجهادية بسيناء وبالشرق الاوسط فى حين أن الاخوان يستخدمون تلك التيارات احيانا للضغط على امريكا نفسها.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *