الأمين العام للجامعة العربية يهنئ فلسطين شعبا وحكومة بعضوية مراقب بالأمم المتحدة‎

الأمين العام للجامعة العربية  يهنئ فلسطين شعبا وحكومة بعضوية  مراقب بالأمم المتحدة‎
نبيل العربي.jpg 2

كتب – شيماء أسامة:

هنأ الدكتور نبيل العربى الرئيس والشعب الفلسطينى بعضو مراقب توجه الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية للرئيس محمود عباس، ولعموم أبناء الشعب الفلسطيني وقياداته الوطنية بالتهنئة على هذا الإنتصار الدبلوماسي والسياسي الذي تحقق بالأمس في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واعتبر الأمين العام أن قرار الجمعية العامة بأن فلسطين قد أصبحت “دولة” غير عضو في الأمم المتحدة يشكل خطوة كبيرة، وإنجازاً تاريخياً للقضية الفلسطينية وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، لأنه يؤكد ويقر بصورة قاطعة الاعتراف بوجود الدولة الفلسطينية المستقلة.

وذكر الأمين العام أن لصدور هذا القرار التاريخي، الذي جرى اعتماده بأغلبية تفوق ثلثي الأصوات في الجمعية العامة، رمزية سياسية وتبعات قانونية هامة، فمن الناحية الرمزية التي لا تخلو من المعاني القوية، جاء اعتماد هذا القرار يوم 29/11 وهو نفس اليوم الذي صدر فيه قرار التقسيم رقم 181 قبل 65 عاماً، والذي تقرر فيه تقسيم فلسطين إلى دولتين.

وأضاف الأمين العام أن رسالة المجتمع الدولي تقر الاعتراف بدولة فلسطينية تحظى وتقوم على نفس المرجعيات التي تم على أساسها الاعتراف بدولة إسرائيل، كما أن هذا القرار يدين استمرار الاحتلال الإسرائيلي والانتهاكات الإسرائيلية المتمادية ضد الشعب الفلسطيني، ويفتح الباب لسقوط النظرية العبثية التي تنادي بها إسرائيل وهي أن الأراضي الفلسطينية المحتلة هي أراض متنازع عليها، كما أنه يؤكد على أن إزالة هذا الاحتلال شرط واجب لقيام السلام العادل والشامل في المنطقة، وأن على إسرائيل الاعتراف بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية حتى تستطيع أن تنعم بالأمن والسلام كما أكدت عليه القرارت الدولية ذات الصلة والمرجعيات المتفق عليها لإقرار حل الدولتين، لأن الأمن يجب أن يتحقق على أساس تبادلي للدولتين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *