شباب العدل والمساواة: سننزل الميدان السبت لعدم إفشال الثورة

شباب العدل والمساواة: سننزل الميدان السبت لعدم إفشال الثورة
حركة العدل والمساواة المصرية(1)

المدار:

أكد رامى الحسينى القيادى بحركة شباب العدل والمساواة المصرية الشعبوية فى بيان صادر عن الحركة” ان شباب الحركة فى جميع المحافظات سينزلون مع القوى الوطنية وشباب الثورة والاخوان في مليونية السبت القادم بميدان التحرير الذى ليس حكرا على احد وذلك لعدم افشال الثورة ولحماية مكتسباتها وتحقيق مطالبها التى طالبنا بها منذ بداية الفترة الانتقالية وللقصاص للقتلى وللشهداء ولمصابي الثورة ولتطهير البلاد من بقايا النظام السابق وإنجاز الدستور واستكمال مؤسسات الدولة التشريعية ولن نقبل ان يستمر فلول النظام السابق وبعض المجموعات الثورية والسياسية التى تعتمد على البلطجية فى إجهاض مشروع التحول الديمقراطي الذى بدأ بحلِّ البرلمان وحل الجمعية التأسيسية الاولى لإعداد الدستور ومحاولة حل مجلس الشورى والجمعية التأسيسية الثانية والإعلان الدستوري المؤقت هو الذى سيحقق تلك الأهداف وليس من الاخلاق او الخوف على الوطن ان يسعى بعض بقايا النظام السابق ومجموعات شبابية وسياسية لحشد أعداد من البلطجية والمجرمين لإفساد التظاهرات السلمية والاعتداء على بعض مقرات الإخوان وحرق بعضها وأجبار سكان عقارا بالاسكندرية يتواجد به المكتب الإداري لجماعة الإخوان على إلقاء محتويات المقر بالشارع نظير عدم اقتحامه للمقر غير اعمال عنف اخرى ضد الاخوان نتج عنه استشهاد  أحد شباب الإخوان وإصابة مئات المواطنين، واستشهاد شخصين آخرين .

ثم نجد صبى المعلم او حركة 6 ابريل تحذر مساء الأربعاء ،في اتصال خلال برنامج “ممكن”على قناة”سي بي سي على لسان متحدثها الاعلامى محمود عفيفي عضو الحزب الوطنى السابق..القوى الاسلامية من التظاهر في التحرير يوم السبت وكأن الميدان حكرا على البلطجية ومعاكسى الارادة الشعبية وقوله انهم لن يعتصموا في التحرير فقط ، ولكن سينقلوا لأماكن أخرى وسوف يكون هناك فعاليات واحتجاجات مفاجئة للتراجع عن الاعلان الدستورى وللقصاص للشهداء..الذين هم السبب الرئيسى فى مقتلهم ونعلم ان كل اعتصاماتهم مدفوعة الاجر بل ونجد ذلك الذى يدعى احمد ماهر مؤسس تلك الحركة الاعلامية يعكس الامر ويتهم الاخرين بما فيهم وفى امثالهم ويقول..احقنوا دماء المصريين لن يؤدى العناد الا للفوضى..بل ونجد بذات الوقت الممثلة المخربة المطبلاتية استاذة الاسافين التى ازت نشطاء كثيرين كالعقربة وتتظاهر بالوداعة وتنافق وتدعى اسماء محفوظ  تظهر فيديو كانت تخفيه لحديثا لها فى البرلمان الاروبى الذى حقق لها امنيتها المالية ومنحها على الكذب والغش والازى جائزة العار او جائزة الصهيونى الذى ارادوا يخلدوا اسمه لمساعدته على احتلال فلسطين وفى حديثها بالفيديو تعيب فى الاخوان وكأنهم جان وتتهمهم بعقد صفقة مع امريكا وتعكس الامور كلها كعاتها فى الخبث وسبحان الله على مكر هؤلاء السئ  فمعقول هل عشق المال والشهرة والمناصب يجعلهم ممثلين كاذبين هكذا ؟..لولا أنهم وامثالهم يجدوا من يرعى خبثهم وتمثيلهم وينميه ليستفيد به وما هم وامثالهم الا مطبلاطيه ذوى جشع ومطامع واخطر من الفلول والصهاينة ويكفى انهم يحبسون انفسهم ولا يتحركون الا بحذر خشية القتل والاصابة من كثرة ما يأتيهم من تهديدات بالقتل من كثير من شباب الثورة ومن كثرة ما يهددون هم غيرهم بالقتل . ”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *