هجمة اليكترونية على بوابة المصرى اليوم .. وتغيير الاستطلاع من مؤيد لمعارض

هجمة اليكترونية على بوابة المصرى اليوم .. وتغيير الاستطلاع من مؤيد لمعارض
بوابة المصرى

كتب : محمد لطفى

تعرض استطلاع رأي جريدة «المصري اليوم» على بوابتها الإلكترونية المتعلق بآراء القراء تجاه الإعلان الدستوري الجديد الذي أصدره الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، الخميس 22 نوفمبر الماضي لهجمة إلكترونية، وذلك بهدف توجيه نتيجة الاستطلاع في فترة لم تتجاوز 12 ساعة فقط.

 

وأكد الفريق التقني الخاص بـ«بوابة المصري اليوم» أن الاستطلاع تعرض لهجمة من حساب وهمي قادم من العاصمة الروسية «موسكو»، موضحًا أن نتيجة الاستطلاع ليلة 27 نوفمبر 2012 كانت 77% مؤيد الإعلان الدستوري، و20% رافض، و3% محايد، فيما أصبح بعد الهجمة الإلكترونية صباح 28 نوفمبر 75% رافض، و23% مؤيد، و2% محايد، وذلك بتسجيله أكثر من 58 ألف إجابة لتوجيه نتيجة الاستطلاع».

يشار إلى أن «بوابة المصري اليوم» كانت قد دشنت استطلاعا للرأي في يوم 22 نوفمبر بعنوان «ما رأيك في قرارات رئيس الجمهورية الصادرة في 22 نوفمبر» وطرح ثلاث إجابات ما بين مؤيد ومعارض ومحايد.

واضطرت «بوابة المصري اليوم»، إلى إيقاف عملية التصويت في الاستطلاع حتى لا تؤثر الهجمات الالكترونية على دقة نتائج الاستطلاع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *