وزيرا الرى والبيئة يشهدان أفتتاح مشروع المعالجة البيولوجية لمياة الصرف الزراعى بإدفينا

وزيرا الرى والبيئة يشهدان أفتتاح مشروع المعالجة البيولوجية لمياة الصرف الزراعى بإدفينا
11111111111

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الإسكندرية – نورهان صلاح الدين

 

أكد اللواء مبروك هندي محافظ البحيرة على ان الأعتماد على التقنيات البسيطة فى المعالجة البيولوجية لتنقية مياه الصرف الزراعى والصحي ستشجع الأهالى على المشاركة المجتمعية فى أستخدامها لقلة التكاليف وسهولة الصيانة كما أكد على أن محافظة البحيرة من أكبر المحافظات تنفيذا لمشروعات تطوير الرى والحفاظ على البيئة .

 

جاء ذلك خلال الكلمة الأفتتاحية لمشروع المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الزراعى الملوثة بالصرف الصحى بمصرف ادفينا مركز رشيد بمحافظة البحيرة  بحضور الدكتور حسين العطفى وزير الموارد المائية والرى , والمهندس ماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة , والدكتور عصام سالم محافظ الاسكندرية صباح اليوم السبت .

 

كما أكد وزير الرى انه لا تذهب  نقطة مياه عذبة الى البحر بالأضافة الى أستنفار همم المواطن المصرى فى إطار مصر الحديثة ما بعد الثورة للحفاظ على المياه والأنتقال من ثقافة الوفرة الى ثقافة الندرة  وكذا أستنفار القطاع الخاص والمجتمع المدنى وطاقات الشباب والمرأة والصحافة والإعلام للعمل بروح الفريق ونشر الوعي للحفاظ على نقطة المياه .

 

كما أشار الى انه هناك خطة لتامين الأحتياجات المطلوبة لمياه الشرب والصناعة والزراعة حتى عام 2017 ونعمل على تأمين أحتياجات مصر من الموارد المائية حتى 2050 من خلال محاور  متعدده مثل  إعادة أستخدام المياه وتطويرها ,وحصاد الأمطار والسيول فى المناطق الشمالية.

والتوسع الآمن والمحسوب فى رصيد المياه الجوفية ,وتنفيذ الخيار الإستراتيجى لتحليه مياه البحر ,واستخدامات الطاقة الجديدة والمتجددة وأستخدام الطاقة الشمسية والرياح والطاقة النووية .

 

وإنه هناك 6 مليار متر مكعب من المياه نتيجة الصرف الصحى تعالج منه نسبة من 40 : 50 %, كما ان هناك من 10 : 12 مليار متر مكعب صرف زراعي يعاد أستخدامها  بعد معالجتها .

بالإضافة الى أستخدام طرق غير تقليدية فى معالجة المياه عن طريق المعالجة البيولوجية التى تمتاز بالبساطة وقلة التكاليف وتخرج مياه مطابقة للمواصفات البيئية السليمة , وسوف يتم تعميم هذه التجربة على باقي المحافظات.

من ناحية أخرى أكد وزير البيئة على أهمية هذا المشروع تأتى فى تحسين نوعية المياه , ويوفر مصادر مياه خالية من التلوث يمكن إضافتها الى الموارد المائية غير التقليدية لأستغلالها فى الزراعة وغيرها كما ان أستخدام تقنية المعالجة البيولوجية تخفض التكلفة الى 0.1 ( عشر ) تكلفة المعالجات التقليدية , كما يمنع أنتقال وأنتشار الملوثات من مصدرها لأماكن أخرى أمنه بيئيا , كما يؤدى الى المحافظة على الصحة العامة بمنع أنتشار الأمراض وإنتاج أسماك غير ملوثة من تلك المجارى المائية , وفى هذا السبيل تقوم وزارة البيئة بتنفيذ خطة تشتمل على إيقاف عمليات الصرف الصناعي على نهر النيل والمجارى المائية , وتوفيق أوضاع المنشات الصناعية المقامة على نهر النيل بيئيا , تعديل تكنولوجيات التصنيع , كما ان هناك خطة بالأشتراك مع محافظة البحيرة لنقل قمائن الطوب الموجودة على نهر النيل والمجارى المائية الى مناطق صناعية أمنه بيئيا .

وفى نهاية اللقاء قدم اللواء مبروك هندي  محافظ البحيرة نموذج حجر رشيد لوزيري الرى والبيئة ثم قام السادة الوزراء والمحافظون بزيارة موقع مصرف ادفينا لتفقد أعمال المعالجة البيولوجية به.

وذلك بحضورالدكتورة شادن عبد الجواد   رئيس المركز القومى لبحوث المياه , والمهندس   مصطفى المنياوي رئيس المجلس الشعبي المحلى لمحافظة البحيرة , واللواء  أمير عباس  سكرتير عام المحافظة , واللواء محمد تاج الدين  السكرتير العام المساعد , والدكتورة منى جمال الدين  رئيس الإدارة المركزية بالفرع الاقليمى بجهاز شئون البيئة بالإسكندرية , والكيمائية  فاطمة بدوى ممثلة شركة ابو قير للأسمدة , ووكلاء وزارة الرى والصحة والإصلاح الزراعى بالبحيرة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *