معدومى الدخل اتصالات أمريكية مكثفة بالبرادعى وصباحى لإعلان مجلس انتتقالى

معدومى الدخل اتصالات أمريكية مكثفة بالبرادعى وصباحى لإعلان مجلس انتتقالى
البرادعى وحمدين

المدار:

أكد ائتلاف معدومى الدخل والعاطلين أن الولايات المتحدة الامريكية قامت باجراء اتصالات مكثفة وسرية مع الدكتور محمد البرادعى الرئيس السابق للوكالة الذرية، وذلك  ضمن مخطط يرمى إلى اعداده كرئيس قادم لمصر بعد  اسقاط الرئيس  محمد مرسى، وقال أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى تنصيب البرادعى للرئاسة بعد مرسي ويحاول فعلا الزج بالجيش فى المعادلة السياسية.

وأشارالائتلاف أن الاتصالات بدأت تعود من جديد مع حركة 6 ابريل التي تساند مشروع البرادعى، وأيضا التيارات اليسارية والشيوعيين والناصريين تمهيدا لثورة شعبية تطيح بجماعة الإخوان المسلمين وتنصب البرادعى رئيسا لمصر، وتوقعت المصادر أن تشهد الساحة السياسية المصرية صداما بين اليساريين والبرادعى وجماعة الاخوان وهو ما تشهده الساحة السياسية المصرية الآن.

وأكد معدومى الدخل أن الاتصالات أيضا  شملت عدد كبير من الشخصيات المرشحة سابقا للرئاسة، وعلى راسهم حمدين صباحى لاعلان تشكيل مجلس رئاسى انتقالى وبدعم من الولايات المتحدة الامريكية كبديل لنظام حكم جماعة الاخوان المسلمون  ليضم عدد كبير من الشخصيات المدنية القريبة من  الولايات المتحدة ومنهم ساويرس وصباحى والبرادعى وعمرو موسى  وحسام عيسى وقائمة طويلة من الشخصيات.

 

وحذر زيدان القنائى المتحدث الرسمى باسم الائتلاف والقيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية الوطنية المعلن 2008 من محاولات الدكتور محمد البرادعى الزج بالجيش المصرى  فى المعادلة السياسية وهو مخطط امريكى يرمى الى تحويل البلاد لساحة حرب اهلية لحساب بعض الشخصيات المرشحة للرئاسة سابقا والتى تتبنى المشروع الامريكى برمته  ودعا الشعب المصرى بمختلف فئاته للتصدى لمخطط المجلس الرئاسى الانتقالى المدعوم والمروج له امريكيا  مؤكدا ان الوقت قد حان لاسقاط كل عملاء الولايات المتحدة فى مصر ومنهم جماعة الاخوان المسلمون وتاسيس نظام سياسى وطنى لا ينتمى لنظام مبارك او المتامركون او  حتى الاخوان

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *