عمرو موسى : الإستطلاعات التى يجريها المجلس العسكرى تعطى مؤشرغير صحيح ورئيس مصر القادم لابد أن يظل لفترتين أو لثلاث فترات رئاسية

عمرو موسى : الإستطلاعات التى يجريها المجلس العسكرى تعطى مؤشرغير صحيح ورئيس مصر القادم لابد أن يظل لفترتين أو لثلاث فترات رئاسية
34116

 

 

 

 

 

الإسكندرية – مروة سعيد

 

 

أعلن عمرو موسى رئيس جامعة الدول العربية الأسبق أنه يفضل أن يستمر رئيس مصر القادم فترتين أو ثلاث  فترات رئاسية وبعد ذلك يأخذ الجيل االتالى فرصتة فى الترشح للإنتخابات الرئاسية  مطالبا بتقديم الإنتخابات الرئاسية على البرلمانية .

وأشار إلى أن الحديث عن الدستور أولا أو الإنتخابات أولا أحدث لبسا فى الشارع المصرى و يجب  أن تكون هناك لجنة منتخبة لوضع الدستور الجديد  وأن يتم إعتماده قى إستفتاء  (فالدستور ليس قطاع خاص تستحوز عليه فئة معينه )وعلينا أن  نسرع بذلك.

 

أكد موسى بأنه يرحب بالنظام الرئاسى معللا ذلك بإن رئيس السلطة التنفيذية فى النظام البرلمانى هو رئيس الجمهورية ومن يطالب بالنظام البرلمانى لا يعلم ذلك.

 

وأكد أن الإستطلاعات التى تحدث عبر وسائل الإعلام والإستطلاع الذى قام به المجلس العسكرى تعطى مؤشر غير دقيق ورسالة غير صحيحة،ولايوجد مرشح رئاسى بشكل رسمى حتى الأن وبالتبعية لا توجد أيضا حملات إنتخابية متنافسة حتى الأن ،وعلاقتى بالمرشحين المطروح أسمائهم على الساحة الأن علاقة عادية.

 

وصرح موسى إلى أنه سيترشح للإنتخابات الرئاسية بشكل مستقل ولكن هذا لا يتعارض  مع رغبته فى الحوار مع جميع الأحزاب والتيارات المختلفة فى المجتمع ومنهم التيارات الدينية على الرغم من أننى أدعوا للدولة المدنية ،وانا ضد فكرة الحكومة الإئتلافية فالإئتلافات كما تتشكل بسرعة تحل بسرعة  ايضا وهذه التجربة فشلت فى كثير من الدول ومنها بلجيكا.

 

ورفض موسى قرار إنشاء اللأمن القومى متسائلا هل مصر تحتاج إلى جهاز أمن دولة جديد .

كما أشار موسى إلى أن نسبة العمال والفلاحين منذ أن تم وضعها  لم تعبر عن   التمثيل الحقيقى لتلك الفئات

 

وأضاف موسى  أن الجامعة العربية  مستعدة  للتعامل مع إسرائيل فى حال التزامها بمعاهدات السلام مع الدول العربية وفى مقدمتها الدولة الفلسطينية ،ولا توجد اشياء خفية فى تعاملنا مع إسرائيل .

 

وطالب موسى بحرية الصحافة المصرية ولكن بضوابط  محدده .وعلى الصحافة أن تكون رائدة للشعب وليست مثيرة له .أو تأخذ موقف متطرف حيال أى فكر أو شخص كما لا توجد صحافة قومية أو مستقلة بل هناك صحافة مصرية.

 

وقال موسى أنا كنت وزير خارجية مصر لمدة عشر سنوات وكان هناك تأييد كبير جدا من الشعب إلى كوزير للخارجية وأتشرف بسنوات عملى فى الحكومة فالمقياس ليس بمن عمل مع الحكومة ولكن بمن  خدم هذا الوطن فكثير من الوزراء السابقين وقفوا بجانب مصر من أجل النهوض بها .

 

وطالب موسى  بتقليص الفترة الإنتقالية  لتخطى هذة المرحلة بأسرع مما يمكن ولابد من مشروع قومى ينهض بمصر لكى نتخطى هذة المرحلة.

جاء ذلك مساء اليوم أثناء عقد الدكتور عمرو موسى مؤتمر اصحفى بأحد الفنادق بالإسكندرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *