التنسيقية للحقوق والحريات النقابية بالصعيد تحذر الرئيس من عواقب اعلانه الدستورى

التنسيقية للحقوق والحريات النقابية بالصعيد تحذر الرئيس من عواقب اعلانه الدستورى
بركات الضمراني

كتب- زيدان القنائي:

حذرت اللجنه التنسيقيه للحقوق والحريات النقابيه والعماليه بصعيد مصر الدكتور محمد مرسى بصفته السياسيه وحزب الحريه والعداله بصفته الحزب الحاكم من التباطؤ فى اتخاذ قرارات من شأنها تضميد جراح المصريين وجمع شتاتهم وتفاديا لمواجهات أصبحت وشيكه بين أبناء الوطن الواحد عقب الأحداث التى شهدتها البلاد عقب صدور الإعلان الدستورى الأخير الذى شق صفوف الأمه.

ودعا بركات الضمرانى عضو سكرتاريه اللجنه السيد الرئيس بالقيام بواجبه بالحفاظ على وحده الأمه مؤكدا أن التراجع عن هذا الاعلان سيحسب للسيد الرئيس ويؤكد من خلاله أنه رئيسا لكل المصريين ويؤكد حرصه على تماسك النسيج المصرى أما أن تترك الأمور هكذا لتزداد الهوه بين أبناء الوطن الواحد مما يؤدى إلى عواقب لن يستطيع تحملها احد ولن يغفرها التاريخ.

وطالب الضمرانى السيد الرئيس إلى الرجوع إلى ضميره والعوده للحق وعلاء مصلحه الوطن ولم شمله بصفته أبا لكل المصريين.

يأتى هذا بعد أن أعلن حزب الحريه والعداله عن دعوه مناصريه للتظاهر بعابدين الذى يبعد قليلا عن التحرير الثلاثاء القادم و”هذا ما ينذربخطر يهدد كيان وتماسك المجتمع المصرى ونأمل أن تحل كل الامورالمتعلقه بالمسار السياسى بالتشاور مع شركاء الثوره” وطالب الضمرانى المتظاهرين جميعا تفاتدى المواجهات والابتعاد بل والحرص على حمايه الممتلكات الخاصه والعامه والالتزام بالتعبيرعن الراى بصوره سلميه بعيداعن العنف لاننا جميعاأبناء وطن واحد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *