الصحفيين المستقلين: التأسيسية لا تخضع لقرارات الرئيس لأنها أمام الدستورية العليا

الصحفيين المستقلين: التأسيسية لا تخضع  لقرارات الرئيس لأنها أمام الدستورية العليا
نقابة الصحفيين المستقلين

كتب – زيدان القنائى:

 قالت نقابة الصحفيين المستقلين المؤسسة عام 1997 طبقا لأحكام القانون المدنى إن القرارات الاخيرة للرئيس محمد مرسى تعتبر انتكاسة ورجعية  وديكتاتورية مطلقة وكنا نرحب فعلا اقالة النائب العام لانه كان اليد التى كان يعتمد عليها النظام السابق وان كنا خرجنا من نائب عام يبطش بيد مبارك نحن الان امام نائب عام اداة اخرى للبطش بيد مرسى واضافت انه لا يجوز لاى قرار ان يتعدى القضاء ومبارك كان يحصن احكام القضاء وباحالتها للمحكمة الدستورية العليا لابداء الراى فيها وبالنسبة لقرارات مرسى هى قرار بقانون تعتبر قوانين والقانون اذا خالف الدستور فهو باطل.

 واضاف بيان نقابة الصحفيين المستقلين انه كان يجب عرض تلك القرارات على الدستورية العليا وبالتالى تعتبر قرارات معدومة يجوز الطعن عليها والفيصل فيها هو المحكمة الدستورية العليا كما ان التاسيسية محصنة طبقا لقرارات مرسى لكن التاسيسية لا تخضع لقرارات مرسى لانها امام الدستورية العليا التى سوف تقضى ببطلانها ان لم تقضى اصلا ببطلان انتخاب مرسى رئيسا كما ان القضاء الادارى سيحيل ملف الشورى الى الدستورية العليا التى ستحله  والمحكمة الدستورية اقوى من الرئيس مرسى لانه حلف اليمين امامها فكيف لمرسى ان يحنث بالقسم الذى اقسمه باحترام القانون والدستور وجميع قراراته خالفت القانون والدستور وهى تصنع ديكتاتورا.

 قال حسين المطعنى مؤسس النقابة  سنسترد الثورة بالدستور والقانون لابناءها من شباب مصر وليس لفصيل بعينه  كفا ما يحدث فى مصر من دمار وموت اطفال ” كفى للام المكلومة التى تقول اكتب يا تاريخ وسجل يا زمن ابعت ابنى المدرسة يرجع لى فى كفن”  واضاف قرارات مرسى تجعل مصر تموت ببطء اكلينيكيا لكن شبابها الواعى سيقف وقثفة رجل واحد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *