وقفه أحتجاجيه صامته أمام دار القضاء العالي للتنديد بموقف النيابة الغامض في مقتل المهندس عبدالملك

وقفه أحتجاجيه صامته أمام دار القضاء العالي للتنديد بموقف النيابة الغامض في مقتل المهندس عبدالملك
photoofanthersectian13058552970e97c66e54a5a489a7ebd6a9520c29e3ramy

كتبت – فتحية محمود

نظم ناشطون وقفه أحتجاجية صامتة أمام دار القضاء العالي منددين بما أسموه الموقف الغامض للنيابة العامة والتباطؤ الملحوظ في الكشف عن هوية قاتل المهندس رامي فخري عبد الملاك .
وذكر أحد المتظاهرين أن رامي فخري كان متوجها لعمله بموقع الحفار لشركة مصر للحفر والتنقيب يوم 13 مايو 2011 وأجرى آخر مكالمة مع والدته صباح الاثنين 14 مايو وبعدها أغلق تليفونه المحمول واختفى وبعد مدة قصيرة اكتشف بعض أصدقائه أن رامي وصل إلى مستشفى الصالحية الجديدة قتيلا جراء طلقات نارية من سلاح آلي ، وتقاعست مستشفى الصالحية الجديدة عن إبلاغ الشرطة والنيابة العامة بمقتل المهندس رامي فخري .
كما جاء في البديل أضاف انه لم يتم إبلاغ عائلة المجني عليه إلا بعد مرور أكثر من 12 يوم وتم دفنه في العاشرة مساء من ذات اليوم وهو ما يعني هدم وجود الوقت الكافي لعرضه على الطب الشرعي وإصدار التقرير القانوني للحادث ، وتساءل المتظاهرون كيف تم إصدار تصريح بالدفن في قضية تحمل شبهه جنائية لقتيل مات رميا بالرصاص من سلاح آلي دون أن يعرض المجني عليه للطب الشرعي .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *