“النور” يقبل الإعلان الدستوري…ويتحفظ على تحصين قرارات الرئاسة

“النور” يقبل الإعلان الدستوري…ويتحفظ على تحصين قرارات الرئاسة
حزب النور

كتب – علي عبد المنعم:

أعلن حزب “النور” السلفي رسميا ،عن قبوله العام للإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي في الوقت الذي أعلن الحزب عن تحفظه على المادة الثانية من الإعلان .

وأوضح الحزب في بيان له اليوم عن أسباب قبوله الإعلان حيث أكد البيان أن المادة الأولى والخاصة بضرورة إعادة المحاكمات في قتل والشروع في قتل المتظاهرين، فإنها بلاشك تلقى قبولاً وتوافقاً شعبياً جارفاً وتحقيقاً للعدالة المطلقة التي نسعى إليها، ونهدف لإقامتها.

وأشار البيان إلى تحفظ “النور” على المادة الثانية الواردة بالإعلان لأنها أعطت  العصمة والحصانة الكاملة والشاملة للقرارات الرئاسية،وهذا مايخالف برنامج الحزب ومبادئه ولا يمكن قبوله رغم الثقة الكاملة الرئيس وعزمه ونيته لدفع عمل الجمعية التأسيسية للانتهاء من وضع الدستور ومن بعده الانتخابات التشريعية لإنهاء حالة السيولة السياسية التي تعيشها الدولة حالياً.

كما أكد البيان على أن إقالة النائب العام وتعيين نائب عام جديد، هو مطلب شعبي عام ويؤيده الحزب ويدعمه بقوة.

وأشار البيان إلى أن المواد الثلاث الباقية والتي تدعو لمد عمل الجمعية التأسيسية لمدة شهرين، وكذلك دعم عملها وعمل مجلس الشورى وتقويتهما في مواجهة المؤمرات المستمرة هي خطوات هامة لدعم مسيرة العمل السياسي في مصر، وتدعو الضرورة لإقرار هذه المواد وتأييدها.

ووصف بيان النور الإعلان الدستوري ومواده بالقرارات التي انتصرت للحق والعدالة واستجابت للمطالب الشعبية، وطالب جموع الشعب المصري الوقوف خلف الرئيس وتفويت الفرصة علي المتربصين بالوطن.

وأهاب “النور” بالقوى السياسية والأحزاب المختلفة بضرورة التوحد وإزالة أسباب الخلاف وتغليب مصلحة البلاد علي مصالح الأفراد والتيارات لبناء الأمة المصرية العظيمة الرائدة على كل الأصعدة العربية والإسلامية والعالمية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *