التخطي إلى المحتوى

المنيا – زينب محمد:

أصدرت منظمة العدل والتنمية بيانا اليوم استنكرت فيه وبشدة اعتداءات بلطجية وميليشيات الاخوان على الثوار، واتهام مرسى لشباب الثورة بمحمد محمود بالبلطجية وقيام شباب الاخوان والحرية والعدالة بالاعتداء على الحركات الثورية بمحافظات اسوان وقنا والقاهرة والاسكندرية بالاسلحة البيضاء والاحجار ومهاجمتهم لمتظاهرين أمس، وأيضا الاعتداء على النائب السابق ابو العز الحريرى خلال جمعة الانذار.

وحذرت المنظمة الشعب المصرى والحركات الساسية المختلفة من عدم الانسياق وراء خطاب جماعة الاخوان الذى يخون الثوار ويصفهم بالبلطجية الممولين من الخارج وهى نفس اساليب نظام المخلوع مبارك للقضاء على الثورة كما طالبت الحركات الاسلامية الثورية والوطنية بعدم الانخداع بخطاب الرئيس مرسى وقراراته الاخيرة وحذرت من مخطط الاخوان لاقصاء كافة الفصائل السياسية من المشهد بما فيها التيارات الاسلامية لان الرئيس ينفذ تعليمات البيت الابيض والتى لا تقبل بوجود السلفيين او الاسلاميين الحقيقيين بالسلطة بجوار الاخوان بحجة الحريات مؤكدة ان تلك التيارات لابد ان تراجع نفسها ودعمها للاخوان قبل فوات الأوان.

وطالب نادى عاطف رئيس المنظمة والقيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية كافة الحركات الثورية والمتظاهرين بالزحف الثورى نحو قصر الاتحادية واستمرار التظاهرات ونزول الشعب بمختلف طوائفه محذرة من مخططات جماعة الاخوان لتفتت الثوار بالتحرير او استئجار بلطجية للاعتداء على المتظاهرين هناك مطالبة الثوار باتخاذ كافة وسائل الدفاع عن النفس لان الشرطة لن تحميهم وهى تنفذ تعليمات مكتب الارشاد وحده

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *