التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى

تزايدت حدة الاشتباكات بين المتظاهرين بالتحرير وقوات الامن بعد صلاة الفجروالقى المتظاهرين على قوات الامن الحجارة مما ادى الى تقدم مدرعات من قوات الشرطة والقاء القنابل المسيلة للدموع الامر الذى ادى الى وقوع حالات اختناق بين المتظاهرين مما ادى الى تراجع المتظاهرين الى الشوارع الجانبية.