“التيار الشعبي” نرفض اقتحام مقرات الاخوان و”معركتنا” مع الجماعه وليست مع الداخلية

“التيار الشعبي” نرفض اقتحام مقرات الاخوان و”معركتنا” مع الجماعه وليست مع الداخلية
التيار الشعبي بالاسكندرية

كتب– أماني عبد الرزاق:

قال السيد عبدالخالق المتحدث الاعلامى للتيار الشعبى المصرى بالاسكندرية “أنهم يرفضون أسلوب العنف المفرط فى اقتحام واشعال مقرات حزب الحرية والعدالة، لأنه أسلوب يخلط مابين النضال الثورى الحر والبلطجة”، مضيفا: “لن نقابل ديكتاتورية الجماعة بحرب أهلية قد نخسر فيها العديد من مبادئنا الثورية”.

وأضاف: “إنهم يريدون اغتيال الثورة، وتمهيد الطريق للعودة إلى الوراء، فبعد أن قتلوا الاطفال بأهمالهم، خرج الرئيس لينصب نفسه إلهاً منزهاً عن أى سلطات، وخلق لنفسه امبراطورية ديكتاتورية بقراراته التى أضاعت هيبة دولة القانون، وأهدرت حقوق الثورة”.

وشدد “عبدالخالق”: أن المزايدين على وطنية حمدين صباحى والدكتور محمد البرادعى مغيبين، ولا ينظرون إلا بعين مصالح الجماعة، مضيفا: “كان لابد من الانتفاض بعد أن أحاط “مرسى” التأسيسية المشكوك فى دستوريتها بسور من القرارات، استعدادا للحكم ببطلانها والذى ينتظره الشعب المصرى خلال أيام قليلة مقبلة، ما يعتبر ألتفاف على القضاء وأحكامه، ليكرر نفس نهج المخلوع مبارك وهذا ما نرفضه”.

وطالب باطلاق صراح المتظاهرين المعتقلين فى أحداث الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين بمنطقة سموحة والذين احتشدوا أمام مقر المكتب الادارة لجماعة الأخوان المسلمين، مشيرا إلى أنه تم القبض على الناشط أحمد فاروق عضو التيار الشعبى المصرى خلال الاحتجاجات.

وناشد المتظاهرين وقوات الأمن التزام ضبط النفس للخروج من النزاعات والخلافات بين الطرفين، والاهتمام والنظر لمستقبل مصر الذى بات مهددا بالدمار الاخوانى، “فلابد أن يقف الشعب المصرى بشرطته وجيشه وشعبه صفا واحدا لحماية ثورة أحيت كرامتهم جميعا، ومنع الالتفاف عليها او التلاعب بمستقبل البلاد”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *