مرسي: لا يقلقني ان يكون هناك معارضين للنظام ولكني اريدها معارضة حقيقية

مرسي: لا يقلقني ان يكون هناك معارضين للنظام ولكني اريدها معارضة حقيقية
قصر الاتحادية

المدار:

الرئيس مرسي في كلمته الآن أمام قصر الاتحادية :

– لا يقلقني أن يكون هناك معارضين للنظام ولكني أريدها معارضة حقيقية .

– الاستقرار وتداول السلطه هذا ما أريده وأعمل من أجله.

– لايمكن لأي فصيل أن يدعي أنه صاحب الفضل في ثوره المصريين .

– أحفظ لاخواني في المعارضه حقهم في العمل وبكل حرية.

– لا خطر علي أهداف الثوره وواجبي أن أسير في سبيل تحقيقها.

– قرارات الأمس ليست تصفية حسابات مع أحد ولكن عندما أرى أن حكم المحكمة يعلن قبل الجلسة بأسبوعين أو ثلاثة لابد من محاسبة المنفلتين هؤلاء.

– لم أكن أريد استخدام التشريع ولايمكن أن أستخدم التشريع ضد أفراد أو احزاب لتصفية حسابات خاصة، ولكن عندما أرى أن الوطن يتعرض لخطر ما لابد أن أستخدمه .

– كل شئ واضح جدا بالنسبة لي وليست هناك حاجة تجعلني أستخدم أي قرار استثنائي

– لابد وأن يحاسب كل من يحاول أن ينخر في عظام الأمة وكل من ينفلت من المؤسسة القضائية العظيمة .

– لايمكن أن نمضي طول الوقت في ذات الموضوعات والحديث ومن يضيعون الفرص على الشعب المصري سأقف لهم بالمرصاد .

– لن يظلم أحد والأن ينهض الشعب المصري وهناك أعداء كثيرون خارج مصر وبعض القلة المنتمية للنظام السابق يرفضون نهوض هذا الشعب ولكن هذا الشعب سوف يؤسس مؤسسات دستورية قوية تواجه الجميع وبرلمان قوي ودستور جديد وسلطة القضائية قادرة على تطبيق العدل وسلطات مستقلة

– نحن دولة القانون وهذا كلام لا مزايدة فيه واطمئنوا إني أرى خيرا كثيرا في المسقبل والله سينصركم إن شاء الله .

– القطاع الخاص بمصر داعم قوي للبلاد رجال الأعمال المصريين بخير ولكن هناك القليل من الفاسدين في هذا القطاع .

– لقد تقابلت مع كل المستويات وكل ألوان الطيف السياسي والشعبي والديني

– أبنائي الأعزاء الذين فقدوا في حادث القطار ، كلنا قلوبنا اهتزت وحزننا عميق عليهم وكلنا دعونا لهم بالمغفرة والرحمة وقد صرفت للمصابين وأهالي الشهداء تعويضات من جهات عدة، وأنا أتذامن معهم بمبلغ 30 الف جنيه لكل شهيد و20 لكل مصاب.

– هناك نائب عام جديد طبقا لمطالب الجميع ونحن الأن ننظر بالقانون لإنقاذ الثورة والقصاص للشهداء.

– مصر بالقانون والمؤسسية والنيابة العامة والقضاء والدوائر القضائية تنتقل بجد وعزيمة وارادة ومن لديه إعتراض يناقشني.

– بعد إنجاز الدستور ستتم إنتخابات مجلس الشعب مباشرة ولا يشترط أن ننتظر شهرين على الدستور .

– نريد تطبيق شرع الله في الحق والعدل كأساس ثم المساواة الاجتماعية والعدل والعمل .

– أريد أن أقول في النهاية لكل شعب مصر إطمإنوا فلن أظلم احدا ولن اترك الفرصة لمن يريد وقف الثورة ،فأنتم تنتقلون من التخلف إلى التنمية والعلم والحق وتداول السلطة حتى تكون لنا قيمة تعبر عنا حقيقة، طالما هناك وعي ورؤية وبعد عن مخالفة القانون ومعارضة وشعب يتحرك هكذا فنحن نسير في الطريق الصحيح.

– لا مجال لأي نوع من المخالفة أثناء سيرنا في مسيرة الثورة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *