نقابة الدعاة: “قرارات مرسي الأخيرة أسقطت الأقنعة عمن يتاجرون بالثورة”

نقابة الدعاة: “قرارات مرسي الأخيرة أسقطت الأقنعة عمن يتاجرون بالثورة”
نقابة الدعاة

كتب – علي عبد المنعم:

رحبت نقابة الدعاة بالقرارات الأخيرة التي إتخذها الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية واصفة إياها بالقرارات الثورية التي جاءت بمثابة تصحيحا شرعيًا على الأوضاع الغير شرعية، والتي استمرت منذ بداية الثورة إلى يومنا هذا.

وأشارت النقابة في بيان لها إلى أن هذه القرارات جاءت متأخرة وكان يجب على الرئيس إتخاذها فور توليه المنصب، ولكن حكمة الرئيس وحلمه جاءت في هذا الوقت العصيب الذي تمر به الأمة المصرية ، لتكشف لنا كثير من الحقائق، وتسقط الأقنعة عمن يتاجرون بالثورة ويتلاعبون بدماء الشهداء ومكتسبات الثورة -كما جاء بالبيان- .

وأكدت نقابة الدعاة على تأييدها الكامل للسيد الرئيس في قراراته الأخيرة، والوقوف في وجه من وصفتهم بالعابثين بأمن البلاد واستقرارها، ودعى الدعاة الشعب المصري للالتفاف حول رئيسه الشرعي المنتخب، والتصدي لمحاولات الانقلاب على الشرعية، كما طالبت الرئيس بمزيد من القرارات الثورية على رأسها تطهير مؤسسة الإعلام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *