القوى الوطنيه بقنا تحمل مرسى عواقب قراراته

القوى الوطنيه بقنا تحمل مرسى عواقب قراراته
محمد مرسي

كتب- زيدان القنائى:

اصدرت القوى الوطنيه بقنا بيانا حملت فيه الرئيس محمدمرسى وجماعته نتيجه مايحدث للمصريين نتيجه قراراته المضطربه التى اصدرها مؤخرا.

حيث أكد بركات الضمرانى عضو سكرتاريه اللجنه التنسيقيه للحقوق والحريات النقابيه والعماليه بصعيد مصر أن الشارع “لم يكن ينتظر تلك القرارات الفرعونيه بل كان ينتظر إقاله حكومه الاخوان الفاشله بعد أن ذهقت دماء أطفال الصعيد وتحقيق العداله الاجتماعيه وحل تاسيسيه الدستور التى لايمثل فيها الصعيد بامتداده ولاتمثل إلاالتيار الاسلامى وكأننا عدنا لعصر مبارك فخرجنا من عصر التوريث إلى ابن مبارك إلى توريث الجماعه”.

وأكد الضمرانى ان “الرئيس اعطى لنفسه صلاحيات غير دستوريه وكان الاولى به الرجوع للقله التى انتخبته لان الشعب انتخبه وفقا لإعلان دستورى وليس صكا على بياض ليستعبد الأمه وينصب من نفسه وجماعته إلها أخر وعليه أن يتحمل نتيجه اخطائه”.

على صعيد أخر قال مصطفى الشطبى القيادى بحزب الكرامه يقنا “أن الاخوان المسلمين الذين انتقدوا ديكتاتوريه عبد الناصر يريدون أن يصنعوا ديكتاتورا جديدا يحصن جماعته بتأسيسيه باطله ويضع قرارات للطوارىء لتكميم الأفواه وغلق القنوات”.

ومن جانبه قال أحمد عبد الواحد الكيال أحد شباب الحزب الناصرى بقنا “قرارات الرئيس مرسى مضطربه وستؤدى إلى وضع غير مستقر بالبلاد وأن الاعلان الدستورى الأخير يقوض السلطات القضائيه”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *