التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى

قال عمرو موسى، زعيم حزب المؤتمر، إنه يخشى حدوث اضطرابات جديدة عقب قرارات الرئيس مرسى بإقالة النائب العام، مؤكداً أن مصر لا تحتاج فى الوقت الحالى إلى أى اهتزاز وإنما تحتاج على استقرار.

وأضاف موسى، خلال تدشين حزب المؤتمر مساء اليوم الخميس، لا عودة للدكتاتورية وكررها ثانية، لن يقبل المصريون بفرض الديكتاتورية، مؤكداً أن الديمقراطية هى الحل، وأنها هى مستقبل مصر ولن يكون غيرها فى هذا المستقبل وعموما ربنا يستر.