قرينة رئيس حزب شباب مصر تفض اعتصامها داخل قصر الرئاسة بعد تحديد موعد مع مرسى

كتب- زيدان القنائى:

أعلنت الصحفية هدى رأفت قرينة الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر عن فض إعتصامها الذى أعلنته داخل قصر الإتحادية ليلة أمس هى وزملاؤها الصحفيين الثلاثة بعد تحديد موعد مع رئيس الجمهورية فى الثانية من ظهر السبت القادم مؤكدة فى تصريحات صحفية لها عقب خروجها من القصر الرئاسى أن أول المطالب التى تم طرحها على مائدة المشاورات التى جاءت مع سكرتارية رئيس الجمهورية لنقلها إليه تضمنت توزيع كل الصحفيين العاملين بالصحف الحزبية التى توقف صدورها على المؤسسات الصحفية القومية التابعة للدولة .

وقالت أنه تم تحديد موعد مع الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية ظهر السبت القادم لطرح قضية الصحفيين الحزبيين ومطالبهم العادلة عليه كأقل دعم لهم خاصة وأن الدولة لاتتوانى فى الدعم المستمر لمؤسساتها الصحفية بملايين الجنيهات سنويا .

وكان مائتى صحفى من الصحف الحزبية التى توقفت عن الصدور قد أعلنوا عن إعتصامهم منذ عدة شهور داخل نقابة الصحفيين لتوزيعهم داخل المؤسسات الصحفية التابعة للدولة بعد توقف صدور صحفهم دون أن يهتم بقضيتهم أحد مما دفعهم للتوجه بالأمس بوفد ضم أكثر من مائة صحفى لمقابلة رئيس الجمهورية وتظاهروا أمام قصر الإتحادية بمصر الجديدة وطلب سكرتارية رئيس الجمهورية مقابلة وفد من الصحفيين الذين إختاروا هدى رأفت ومحسن هاشم وسعيد فرج للتفاوض باسمهم وعندما فشل وفد الصحفيين فى مقابلة الرئيس أعلنت هدى رأفت الإعتصام المفتوح داخل القصر الرئاسى هى وزملاؤها مما أجبر مديرى مكتب الرئيس على تحديد موعد عاجل للصحفيين معه والذى يأتى ظهر السبت القادم وذلك بعد مفاومضات متعسرة إستمرت عدة ساعات ليلة أمس .

قال الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر رئيس تحرير صحيفة شباب مصر الأسبوعية “أن محمد مرسى ونظامة يكيل بمكياليين حيث قام بدعم المؤسسات الصحفية القومية منذ قدومة حتى الآن بأكثر من خمسين مليون جنية بينما يرفض دعم الصحف الحزبية بجنية واحد فى محاولة لتركيعها وهو ما أدى لتوقف صدور هذه الصحف بسبب الإنهيار الإقتصادى الذى فشل نظام مرسى فى علاجة كما وعد فكان من الطبيعى أن يحدث إنفجار فى صفوف الصحفيين العاملين بهذه الصحف الحزبية مؤكدا أن هؤلاء الصحفيين سيتوجهون ظهر السبت القادم لقصر الإتحادية وفى حالة عدم إستجابة رئيس الجمهورية لمطالبهم بتوزيعهم على المؤسسات الصحفية القومية سيدخلون فى إضرابات جماعية عن الطعام أمام قصر الرئاسة وداخل نقابة الصحفيين خاصة وأنهم قد أمهلوا الرئاسة أكثر من شهرين بعد إلتقاء محمد عصمت سيف الدولة مستشار الرئيس بهم منذ حوالى شهور وتأكيده لهم أنه سيعمل جاهدا على حل مشكلتهم دون فائدة فى نفس الوقت الذى فشل فيه ممدوح الولى نقيب الصحفيين فى الوصول لأى حل يذكر”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *