التخطي إلى المحتوى

كفر الشيخ – اسلام عمار :

تلقي العميد سمير ابو زامل مأمور مركز شرطة فوه بلاغاً من احد المواطنين بمدينة فوه يفيد بحدوث جريمة قتل داخل منزل المدعوه سامية محمد البيطاوي بائعة فاكهة وعلي الفور انتقل فريق البحث الجنائي بدسوق وفوه ومطوبس بقيادة العقيد سيد سلطان ومعاونوه الرائد عمرو الخولي وكيل الفرع والنقيبين كريم المحلاوي وحمدي ابو ريه الي مكان الحادث منزل البائعة  وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 1419 اداري مركز شرطة فوه وتبين ان بائعة الفاكهة قامت بقتل المدعو احمد سلطان عبد الواحد 24 سنة فلاح بمساعدة شقيقها حسن محمد البيطاوي والمتهمان والمجني عليه يقيمون بمنطقة واحدة داخل مدينة فوه بمحافظة كفر الشيخ القي فريق البحث الجنائي القبض علي المتهمان وتبين من خلال التحقيقات انهما قاما بارتكاب الجريمة انتقاما من المجني عليه بسبب قيامه باغتصاب المتهمه الاولي   وادلت المتهمة سامية محمد البيطاوي اعترافها بارتكاب الجريمة بمساعدة شقيقها امام العقيد سيد سلطان رئيس فرع البحث الجنائي وقالت : انا امرأة متزوجة ومعي اولاد وزوجي يعمل بالاسكندرية علي باب الله وانا اساعده في نفقات الحياة الصعبة عن طريق عمل فرش فاكهة وكان القتيل دائم التردد علي وكان يضايقني بكلامة المستفز لي ويقوم بعمل ايحاءات تخدش الحياء ولكني كنت اتصدي له واهزقة واشتمه ولكن دون جدوي وقبل وقوع الحادث بيومان تسلل القتيل الي غرفة نومي عن طريق الشباك وعندما رايتة لم استطع الاستنجاد باحد حيث هددني بسكين كان معه في يده ثم قام باغتصابي تحت تهديد السلاح.

وعن يوم ارتكاب الجريمة قالت المتهمه سامية : في ثاني يوم من اغتصاب القتيل لي ذهبت الي شقيقي حسن وانا منهاره والدموع تنهمر من عيناي فانزعج شقيقي عندما راني وانا في حالة اعياء يرثي لها فحكيت له ما حدث فأكد لي بأننا لابد ان نتخلص منه حتي نسترد شرفنا الغالي فطلب مني شقيقي ان ننصب له فخاً باستدراجه الي منزلي باعطاءه ميعاد في الساعة 11 ليلاً فوافق وظللنا ننتظر القتيل حتي حضر في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وبما انه جاري بنفس المنطقة التي اسكن بها حضر متسللاً من الشباك وفوجئ بوجود شقيقي فحاول القتيل طعنه بالسكين الذي كان يحملة الي ان فاجاءه شقيقي بطعنتي في القلب والبطن حتي سقط علي الارض فاخذت السكين من شقيقي وانا لاادري بما افعله لانني كنت اريد الانتقام لشرفي باي وسيلة او طريقة وطعنته بالسكين اكثر من عشرين طعنه في القلب والبطن ومع ذلك فلم يفارق الحياه برغم انه كان سائحاً في دمه الغزير فوجدت قالب طوب بجوار باب الغرفة حتي امسكت بقالب الطوب وانهلت به علي رأسة ولم اتركة حتي سار جثة هامده لم تتحرك وبعدها تملكني الخوف علي شقيقي لانني كنت اريد ان اعترف انني قد ارتكبت الجريمة بمفردي واريد اخراج شقيقي من تلك الجريمة فحاولت ان اقوم بتهريبه من الشباك لكن حظه العاثر كان له بالمرصاد فرأه احد جيراني وهو يهرب حتي قام هذا الجار بابلاغ مركز الشرطة عن وقوع الجريمة حتي رأيت رجال المباحث يلقون القبض علينا.

اما المتهم الثاني حسن محمد البيطاوي شقيق المتهمه سامية فقد اكد ما قالته شقيقته في اقوالها امام فريق البحث الجنائي وانهما ارتكبا جريمة قتل الفلاح بدافع الانتقام لشرفهما وانه لم يندم علي قيامة بارتكاب تلك الجريمة واكد بأن القتيل لو كان حياً لقتلاه مره اخري لان الشرف عندهما اغلي من حياتهما . 

فيديو الاعترف :

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *