صحفيو ” الجمهورية ” يرفضون ضم العاطلين من الصحف المغلقة اليهم

صحفيو ” الجمهورية ” يرفضون ضم العاطلين من الصحف المغلقة اليهم
egypt-company-magazine-elgomhoria(1)

كتبت – ايمان مصطفى

ينظم صحفيو دار التحرير للطبع والنشر ” الجمهورية ” وقفة أحتجاجية أمام مبني جريدة الجمهورية بشارع رمسيس الساعة 12 ظهرا يوم الأثنين الموافق 27 يونيو الجاري أعترراضا علي قرار مجلس الوزراء أرسال عدد من صحفيي الصحف المغلقة للتعيين بالمؤسسة فيما اعتبروه تعد صارخ ومرفوض علي حقوقهم مشريين الي ان الصحف القومية ليست ” الحيط الميال ” للدولة قبل وبعد الثورة مؤكدين ان ثورة يناير حررت الصحف القومية من قمع النظام وهو ما لن يسمحوا بيه مرة اخري .
وسوف يرسل صحفيو دار التحرير ثلاث مذكرات عاجلة الي كل من المجلس الأعلي للقوات المسلحة ومجلس الوزراء والمجلس الأعلي للصحافة لتأكيد رفضهم لهذا القرار وضرورة التراجع عنه وانه سيتم منع اي صحفي ليس من أبناء المؤسسة من دخولها بالقوة فيكفي الصحف القومية عامة ودار الجمهورية خاصة ما عانته في عهد النظام السابق من ممارسات زادت من اعبائها وضاعفت ديونها .
من ناحيته قال الصحفي صفوت عمران أحد أعضاء ائتلاف صحفيون من الجمهورية ان الصحف القومية دفعت ثمن تبعيتها للنظام السابق الكثير من أموالها وسمعتها لدي قارئها حيث شوره رجال النظام السابق ممن تولوا قيادة هذه الصحف تاريخها الوطني ورزخت تحت سطوة الديون بعد ان أصبحت مثل اللذين رقصوا علي السلم فلا النظام السابق دفع ثمن ولائها له ورفع ديونها ولا استطاعت ان تنال ثقة القارئ لكن بعد ثورة يناير بدأ أبناء هذه الصحف ان يرسموا خط جديد ليعيدوا به صحفهم كما كانت طوال تاريخها مع الشعب وله رغم ما تعانيه من ديون وصعوبات .

 

وأضاف علي مجلس الوزراء ان يتراجع عن هذا القرار الغير مسئول فأبناء الصحف القومية لن يقبلوا ان يصبحوا ” مقلب ” لنفايات الصحافة وعلي الدكتور عصام شرف ان يدرك ان شرعية ثورة يناير التي جاءت به الي مكتبه بالقصر العيني قامت بالأساس ضد الظلم ومن أجل أقرار العدالة وان دار الجمهورية صحيفة ثورة يوليو لن تقبل ان يكبلها أحد بعد اليوم بأعباء ليست من واجباتها فقد اعادتها ثورة يناير للشعب بعد ان نجح النظام السابق عبر رجاله في تشويه تاريخها الوطني المشرف وقد ان الأوان ان تقدم نفسها بما يتناسب مع هذ التاريخ فبدلا من ان يعلن شرف رفع الديون عن كاهل الصحف القومية التي يعلم الجميع ان اغلبها جاء بسبب فساد النظام السابق جاء يعلن قرار يزيد من مأزقها لذا علي الدكتور عصام شرف ان يبحث للزملاء في تلك الصحف المغلقة عن حل لأزمتهم بعيدا عن ” الجمهورية ” ويتراجع وفورا عن هذا القرار المتسرع وغير المسئول .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *