الخضيرى : عودة مجلس الشعب ليست بالقانون وانما بالانتخابات

الخضيرى : عودة مجلس الشعب ليست بالقانون وانما بالانتخابات
الخضيري

كتب- محمد لطفى:

قال المستشار محمود الخضيري، نائب رئيس محكمة النقض الأسبق: إنه تحدث خلال لقائه الرئيس محمد مرسي حول الفساد، حيث أبلغه الرئيس بأنه حتى الآن لم يستطع القضاء على الفساد الذي مازال متفشيا في جميع مؤسسات الدولة، وليس في المناصب العليا منها فقط، مضيفًا أنه أبلغ الرئيس بضرورة التركيز على العدالة الاجتماعية والنمو الاقتصادي.

وأوضح الخضيري خلال لقائه مع برنامج “استوديو البلد” على قناة “صدى البلد” أمس الأحد، أنه لم يتطرق مع الرئيس إلى موضوع الجمعية التأسيسية للدستور والخلاف بين أعضائها حول بعض المواد، مشيرًا إلى أن تلك الخلافات يمكن حلها لو تحسنت نوايا الأعضاء واهتموا بالنظر إلى مصلحة مصر.

وبشأن موافقته على مشروع لقانون العزل السياسي برغم عدم دستوريته، قال: إن مؤسسات الدولة لم تكن مكتملة في ذلك الوقت وكان يجب الاستناد إلى الشرعية الثورية حتى اكتمال الشرعية القانونية، مشيرا إلى أن استخدام الشرعية الثورية كان سيتيح فرصة اتخاذ إجراءات لحماية الثورة.

وحول عودة مجلس الشعب المنحل قال: إن إجراء انتخابات جديدة وأن تكون الإرادة الشعبية هي السبب في عودة المجلس، فإن ذلك سيكون أفضل من عودته قانونيا لأن الاستفتاء سيؤكد رغبة الشعب في المجلس الحالي، وأنه يوجد ما يدعى بمبدأ الفصل يبن السلطات فلا يمكن لمجلس الشعب أن يحل المحكمة الدستورية أو أن تحل المحكمة الدستورية مجلس الشعب ولكن هذا الذي حدث.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *