الأنبا بسنتى : أقول للتأسيسية مصر ليست مسلمون فقط

الأنبا بسنتى : أقول للتأسيسية مصر ليست مسلمون فقط
مرسي

كتب- محمد لطفى:

قال نيافة الأنبا بسنتي، أسقف المعصرة وحلوان: إن الأقباط في داخلهم ألم وحزن شديدين بسبب حادث قطار أسيوط ووفاة حوالي 50 طفلا، مشيرا إلى أن ذلك كان سببا من أسباب بكاء البابا تواضروس خلال مراسم تجليسه.

وبشأن عدم حضور الرئيس محمد مرسي لمراسم تجليس البابا، قال: إنه كان سيسعد في حالة حضوره لكنه يعرف أن الرئيس لديه العديد من الانشغالات وهو أدرى بظروفه، معربًا عن سعادته بحضور العديد من الوزراء والشخصيات العامة للمراسم.

وقال بستني خلال حواره مع الإعلامية رولا خرسا في برنامج “البلد اليوم” على قناة “صدى البلد” مساء أمس الأحد، حول رؤية البابا تواضروس للوضع الحالي في مصر بعد وصول الإسلاميين للحكم: إن المصريين والأقباط قد عاشوا في سلام لمدة 14 قرنا، وأن البابا حريص على الوحدة الوطنية.

وحول انسحاب الكنائس من الجمعية التأسيسية لوضع الدستور، قال: إن الجمعية تعاملت مع الدستور على أن مصر “مسلمين” فقط، مشيرًا إلى أنه يجب أن يراعي الدستور جميع المصريين، لأن الإسلام يقول لكم ما لكم وعلينا ما علينا، وأن الدستور الجديد لم يذكر شيئا عن بناء الكنائس أو ممارسة العقائد الدينية.

وقال بسنتي: إنه في حالة تطبيق الشريعة الإسلامية فلن تطبق على المسيحيين بل على المسلمين فقط، مشيرا إلى أنه لا يجب تفصيل دستور لخدمة فصيل معين، بل يجب أن يخدم جميع المصريين، فلا يجب أن يفرض على المسيحيين عقيدة ليست عقيدتهم.

وحول هجرة المسيحيين للخارج عقب وصول الإسلاميين إلى الحكم قال: إنه لا يمكن منع شخص عليه ضغط من السفر، مشيرا إلى أن الهجرة ليست من جانب الأقباط فقط بل إن المسلمين يهاجرون أيضا ولكنها نسبة الهجرة أكبر من جانب المسيحيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *