مركز حماية يطالب بمحاكمة المسؤلين عن حادث قطار أسيوط ويطلق حملة “قطارات أمنه”

مركز حماية يطالب بمحاكمة المسؤلين عن حادث قطار أسيوط ويطلق حملة  “قطارات أمنه”
بركات الضمراني

كتب – زيدان القنائى:

فى بيان صادر عنه اليوم طالب مركز حماية لدعم المدافعين عن حقوق الأنسان بضرورة فتح تحقيق فورى وعاجل عن واقعة حادث تصادم قطار باتوبيس مدارس يقل عشرات التلاميذ، والذى أدى إلى مقتل 48 طفل واصابة 13 أخرين.

يأتى هذا عقب اصطدام القطار رقم 165، والمتجه من أسيوط للقاهرة عند مزلقان قرية المندرة بمدينة منفلوط التابعه لمحافظة اسيوط باتوبيس يقل عشرات التلاميذ.

وقال أحمد غازى مدير مركز حماية أنه على الرغم من تكرار حوادث القطارات في السنوات الأخيرة فمازال هناك إهمال جسيم فى كافة مرافق قطاع السكك الحديدية، والتى تعتمد فى الاساس على العنصر البشرى فى مراقبة حركة تسير القطارات وعدم أستكمال كافة وسائل الامان التى تحد من حوادث القطارات، وكذلك عدم ملائمة عربات القطارات والمحطات مع الموصفات والمعاير الأمنه بالاضافة إلى عدم وجود حملات توعيه للمواطنين، وأشار غازى إلى ضرورة تطوير عناصر الأمان الكافية لمنع تكرار مثل تلك الحوادث التى تخلف ورائها اعداد كبيره من الضحايا، وتقديم من تثبت أدانته بالمسؤليه المدنيه والجنائيه الى المحاكمة العاجله.

فيما عبر مركز حماية عن بالغ تعازيه لأسر الضحايا وأعلن اطلاق حمله حقوقيه بعنوان “قطارات آمنه” بالتعاون مع المنظمات الحقوقيه المهتمة بهذا الشأن، والتى تهدف الى التصدى لكافة أشكال الفساد والأهمال داخل قطاع السكك الحديدية، كما تتبنى الحمله تقديم البلاغات عن كافة وقائع الفساد داخل المرفق، وكذلك المطالبه بتطويره بما يتوافق مع المعاير العالمية المناسبه للقطارات ووسائل النقل الآمنة.

فيما أكد بركات الضمرانى مسؤل المركز بالصعيد عن جاهزية المركز لاستقبال أى شكاوى اوقضايا فساد متعلقة بمرفق السكك الحديدية، وأكدعلى قيام المركز ببعثة لتقصى الحقائق إلى مكان الحادث الأليم الذى أصاب المصريين وتحديد المسؤلين، ومن ثم اتخاذ الاجراءات القانونيه التى تحفظ حق المصريين ودماؤهم الغالية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *