وزير الهجرة والسفير الكندي بالقاهرة يطالبان مفتي الجمهورية بتقديم الدعم الشرعي للمسلمين في كندا

وزير الهجرة والسفير الكندي بالقاهرة يطالبان مفتي الجمهورية بتقديم الدعم الشرعي للمسلمين في كندا
IMGA0248

كتب – علي عبد المنعم:

استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية- في مكتبه بدار الإفتاء مساء أمس وزير المواطنة والهجرة الكندي جاسون كيني، والسفير الكندي بالقاهرة ديفيد دريك، وتناول الطرفان خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون بين دار الإفتاء المصرية والجالية المسلمة في كندا، حيث طالب الوزير الكندي فضيلة المفتي بدعم الجالية المسلمة هناك، وتقديم ما يلزمهم من مشورات شرعية.،ودعا الوزير والسفير الكندي مفتي الجمهورية لزيارة كندا، للتعرف على أوضاع المسلمين هناك عن قرب، ولبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين ،كما قدما تعازيهما لفضيلته في ضحايا أتوبيس أسيوط، ونقلا تمنيات الحكومة الكندية بالصبر لذويهم.

من جانبه أبدى فضيلة المفتي استعداد دار الإفتاء للتعاون مع الجالية المسلمة في كندا والأقليات في كل العالم، وتقديم الدعم الشرعي لهم ،مشيرا إلى أن مصر تمر بمرحلة هامة من تاريخها، وتواجه العديد من التحديات الكبيرة، ولكنها قادرة على مواجهة تلك التحديات.

وفي نهاية اللقاء أعرب الوزير عن تقديره لما سمعه من فكر إسلامي مستنير من فضيلة المفتي، مشيرًا إلى أن بلده على استعداد لتقديم كافة أشكال الدعم والعون للمؤسسات المصرية في كافة المجالات من أجل تعزيز العلاقات المصرية الكندية.

وأضاف “إننا نثق ثقة راسخة في أن العلاقات الاستراتيجية والتعاون بين كندا ومصر سوف يتطور بشكل مزدهر بعد الاستقرار السياسي، وستحمل الأيام القادمة مزيدًا من النتائج المثمرة لخدمة الشعبين ولصالح تحقيق السلام والتنمية في المنطقة وحتى العالم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *