نقيب الائمة والدعاة بقنا ينتقد عدم وجود منبر اعلامى للازهر بالتلفزيون المصرى

نقيب الائمة والدعاة بقنا ينتقد عدم وجود منبر اعلامى للازهر بالتلفزيون المصرى
536594_486496918037693_975102131_n

كتب- زيدان القنائى:

قال الشيخ قرشى سلامة نقيب الائمة والدعاة بمحافظة قنا “لسنا معارضين لزيارة الشيخ القرضاوى للازهر لانه ابن من أبناء الأزهر وقد نختلف معه فى بعض الأفكار لكن لا يصل الأمر إلى معارضته ولا يجوز أيضا الهتافات داخل المساجد أو المطالبة باسقاط شيخ الأزهر من المساجد لأن للمساجد حرمتها ولا يجوز الهتاف بها .

وكنا نأمل نحن كأزهريون ان يقوم الأزهر بأداء دوره على التمام وأن تقوى كل هذه التيارات تحت اجنحته ولا نخفى أن هناك تقصيرا من جانب الأزهر بعد قيام ثورة 25 يناير مما حذا ببعض الجماعات بسحب البساط من تحت اقدام الأزهر والأزهر تحول لمؤسسة ادارية وليس مؤسسة دعوية لأن قيادات الأزهر تعودوا على أخذ الأوامر ولكن هناك شىء من الخمول داخل المؤسسة الازهرية ونطلب من شيخ الازهر وقياداته أن يقوموا بما عليهم من واجب فى تنوير الامة بامور دينها ودنياها لأن الأزهر هو المؤسسة العالمية الدعوية ولابد من الاعتراف بان الازهر تراجع ونطالب بتغيير قيادات الازهر تيارات الأزهر الذين يتركون الامور لغيرهم ويكفى للازهر ان  لا يكون له منبر اعلامى بالتلفزيون  المصرى مما حذا بالناس ان تذهب لغيره وتساءل سلامة لماذا هذا التقاعس ولم هذا التكاسل؟”.

أضاف سلامة “أن من يرفض زيارة القرضاوى للأزهر يريدون شو اعلامى ونختلف معه فى بعض الافكار وهذا لا يفسد للود قضية قضية لكنه شيخنا واستاذنا وهناك بعض الفتاوى التى يعترض عليها البعض بشان الأحداث فى سوريا لكن لا يصل الأمر إلى الاختلاف مع عالم من علماء الدين وله مكانته فى العالم بأسره ولو سمحنا بالتجرأ على القرضاوى لتجرؤا على كل الرموز الدينية والمفترض أن يتم انتخاب شيخ الازهر وإذا أتى القرضاوى بالانتخاب فمرحبا به ومن رأيى أن هناك مؤسسات بالدولة بعد الثورة مثل المجلس الأعلى لقضاء والقوات المسلحة والأزهر ولو قاد الأزهر مبادرة حقيقية فى مصر لتغيرت الأمور ولابد من الاعتراف بتقاعس شيخ الأزهر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *