القوات المسلحة تحبط محاولة تهريب 35 صاروخ قادمين من ليبيا

القوات المسلحة تحبط محاولة تهريب 35 صاروخ قادمين من ليبيا
المتحدث العسكري

كتب- محمد لطفى:

فى إطار الدور الذى تقوم به القوات المسلحة لمواجهة جرائم التهريب عبر الحدود المصرية، وجهودها الرامية للقضاء على تلك الظاهرة، أعلن العقيد أركان حرب أحمد محمد على المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة أن قوات حرس الحدود المصرية تمكنت من إحباط محاولة تهريب كمية من الأسلحة بنطاق المنطقة الغربية العسكرية بناء على المعلومات المتوفرة لدى مخابرات حرس الحدود عن اعتزام الخارجين عن القانون تهريب كمية من الأسلحة من ليبيا إلى مصر عبر الحدود الدولية الغربية.

وأوضح المتحدث العسكرى أنه تم إعداد وتجهيز الكمائن والدوريات اللازمة ونتيجة لتشديد إجراءات التأمين تمكنت عناصر حرس حدود المنطقة الغربية العسكرية بالمنطقة جنوب العلامة الدولية 19 بمسافة 15 كم وشمال منفذ السلوم البرى بمسافة 8 كم من ضبط عدد (6) جوال بداخلها عدد (35) صاروخ أرض/أرض من طراز (سيرس 6) أثناء محاولة تهريبها من داخل الأراضى الليبية إلى الأراضى المصرية تم العرض على النيابة المختصة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال الأسلحى المضبوطة.

وقال العقيد أركان حرب أحمد محمد على، إن قوات حرس الحدود تمكنت أيضا من إحباط محاولة تهريب كميات من البضائع غير خالصة الرسوم الجمركية بنطاق المنطقة الغربية العسكرية.

وأوضح المتحدث عبر موقعة على شبكة التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، أنه تم إعداد وتجهيز الكمائن والدوريات اللازمة، ونتيجة لتشديد إجراءات التأمين تمكنت عناصر حرس حدود المنطقة الغربية العسكرية يوم 15 نوفمبر 2012 بالصحراء الغربية، من ضبط أحد المخازن مخبأ به عدد (51250) عبوة سجائر أجنبية الصنع أنواع مختلفة غير خالصة الرسوم الجمركية، ليصبح إجمالى ما تم ضبطه اعتباراً من أول شهر نوفمبر وحتى الآن عدد (69994) عبوة سجائر أجنبية الصنع أنواع مختلفة غير خالصة الرسوم الجمركية، وعدد (3.460.014) قرص لعقار الترامادول المخدر.

وأشار المتحدث العسكرى، إلى أنه تم عرض القضية على النيابة المختصة، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال المضبوطات، وبتحليل عينة من السجائر التى تم ضبطها بمعرفة المعامل التابعة لإدارة الحرب الكيماوية بالقوات المسلحة، تبين أنها تحتوى على مواد مسرطنة.

كما نشر المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد محمد على بياناً بالقضايا التى تم ضبطها بمعرفة قوات حرس الحدود خلال الفترة من 1 إلى 31 أكتوبر 2012 على الاتجاهات الإستراتيجية بالحدود المصرية، منها كمية من الجواهر المخدرة، بإجمالى وزن (482.425) كيلو جرام، وعدد (1.435.014) قرص للعقاقير المخدرة وعدد (17) قطعة سلاح أنواع مختلفة و(99) خزنة أنواع مختلفة وعدد (208009) طلقة أنواع مختلفة وضبط عدد (159) فردا [مصرى – أجنبى] ضمن قضايا التسلل والهجرة الغير شرعية، وضبط كمية من البضائع غير خالصة الرسوم الجمركية تقدر قيمتها بمبلغ (200.527.438) جنيه، وعدد (6) جهاز للتنقيب عن معدن الذهب، و(30) عربة وعدد (6) عائمة لوسائل التهريب المختلفة.

يأتى ذلك فى ظل الجهود المكثفة التى تبذلها قوات حرس الحدود لتأمين حدود الدولة على كافة الاتجاهات الإستراتيجية لحماية الاقتصاد الوطنى، كأحد أهم مهامها الرئيسية لإجهاض جميع المخططات والمحاولات التى تهدف إلى تقويض استقرار أمن المجتمع، والإضرار بالأمن القومى المصرى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *