هاآرتس: الجنود الاسرائيلين يختبئون في دورات المياه عند قصفهم‎

هاآرتس: الجنود الاسرائيلين يختبئون في دورات المياه عند قصفهم‎
اسرائيلين

كتب – محمد لطفى:

“أخى متواجد داخل خيمة غير محصّنة فى قاعدة عسكرية جنوب إسرائيل، وقيادة القاعدة لا توفر لهم أى أماكن محصنة للاختباء أثناء سقوط الصورايخ، ويقولون لهم عند سماع صفارات الإنذار عليكم بالاختباء داخل الحمامات والمراحيض الموجودة فى القاعدة”.

كانت هذه هى كلمات شقيقة أحد الجنود الإسرائيليين خلال مناشدتها لقيادة الجيش الإسرائيلى بضرورة تسريح شقيقها من الخدمة فى أحد المواقع العسكرية القريبة من حدود غزة، خوفاً على حياته، حيث نقلت الإذاعة العبرية قولها “لقد فقدنا أحد أفراد عائلتى فى مواجهة سابقة، وأنا لا أريد أن أفقد شقيقى فى هذه المواجهة”.

وقالت المواطنة الإسرائيلية “أنا أشعر أنهم تركوهم فى القاعدة ليتم اصطيادهم كالبط، فظروف خدمتهم غير مناسبة، وأنا أطالب بتسريح جميع الجنود، لأننى لا أعتقد أنه يوجد من يريد الوقوف أمام عائلة إسرائيلية، ليخبروهم بمقتل أحد أبنائهم”.

وفى السياق نفسه قالت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية إن عددا كبيرا من عائلات الجنود الإسرائيليين المتواجدين على الجبهة الجنوبية عبروا عن قلقهم بعد إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين فى إحدى القواعد العسكرية بمدينة “أشكول”، متهمين الجيش بعدم توفير أماكن محصّنة لهم داخل القواعد العسكرية.

وأضافت هاآرتس: “يبدو أن الخوف والهلع طال فئات أخرى من المجتمع الإسرائيلى، حيث اشتكى الصُمّ من عدم قدرتهم على سماع صفارات الإنذار، وهم يرون الجميع من حولهم يهربون، وتكون رد فعلهم بناءً على ما يرونه بأعينهم، متهمين الجبهة الداخلية بالتقصير بحقهم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *