أعلن النائب العام مبارك ونجليه بأمر احالتهما الى الجنايات…. والانتربول يلاحق حسين سالم الهارب

أعلن النائب العام مبارك ونجليه بأمر احالتهما الى الجنايات…. والانتربول يلاحق حسين سالم الهارب
مبارك-ونجليه2

كتبت/ مروة على

26/5/2011

2:30:00 pm

أعلن النائب العام  عبدالمجيد محمود .. الرئيس المخلوع مبارك ونجليه علاء وجمال  بالقرار الصادر باحالتهم الي محكمة الجنايات لمحاكمتهم ورجل الأعمال الهارب حسين سالم في عدة إتهامات
وتم ذلك  داخل محبس الرئيس السابق بمستشفي شرم الشيخ الدولي وتم إعلان نجليه علاء وجمال داخل سجن طره .. في حين يواصل الانتربول ملاحقة حسين سالم الهارب في الخارج للقبض عليه وتنفيذ قرار الإحالة ومحاكمته جنائيا في التهم المنسوبة اليه ..
واشارالمستشار عادل السعيد المتحدث الرسمي للنيابة العامة ان الاتهامات الموجهة لعلاء وجمال مبارك هي تهمة قبول واخذ اربع فيلات قيمتها تزيد علي14 مليون جنيه بشرم الشيخ مقابل استغلال والدهما نفوذه لدي السلطة المختصة بمحافظة جنوب سيناء لتخصيص مساحات شاسعة من الاراضي لشركات المتهم حسين سالم
ووفقا لما جاء في قرار الاتهام فان هناك اتهامات اخري منسوبة لكل من علاء وجمال مبارك حول بلاغات مقدمة ضدهما تتهمهما بالتلاعب في صناديق الاستثمار وسداد ديون مصر وخصخصة شركات قطاع الاعمال والتوكيلات الاجنبية والحصول علي عمولات من بيعها والشراكة الاجبارية في بعض الشركات وتعيين جمال مبارك ممثلا للبنك المركزي المصري في مجلس ادارة البنك العربي الافريقي ..
بينما نفي كل من الرئيس السابق  مبارك ونجليه علاء وجمال  كافة الاتهامات الموجهة اليهم في التحقيقات التي اجرتها النيابة العامة معهم والتي تتعلق باتهام الرئيس السابق بالاشتراك في جرائم قتل المتظاهرين وقبول قصر علي مساحة كبيرة و4 فيلات بشرم الشيخ تصل قيمتها الي 40 مليون جنيه وتمكين حسين سالم من الحصول علي قرارات تخصيص وتملك مساحات من الاراضي بجنوب سيناء .. ونفي الرئيس السابق الاتهامات حول قضية تصدير الغاز الي اسرائيل .. كما نفي نجليه علاء وجمال الاتهامات الموجهة اليهما ..
قرر مبارك في التحقيقات انه لم يصدر أي قرار باطلاق النار علي المتظاهرين وانه كان جادا عندما أعلن أنه سيحاسب كل المسئولين عن وقوع ضحايا في تلك المظاهرات .. وفيما يتعلق بالاتهام الخاص بتصدير الغاز الي اسرائيل بسعر متدن قال الرئيس السابق: انه وفقا لاتفاقية كامب ديفيد اشترطت اسرائيل شراء حصة من البترول مقابل انسحابها من سيناء .. واضاف في التحقيقات انه طلب من اسحق رابين رئيس وزراء اسرائيل الاسبق التنازل عن هذه الحصة .. وحينئذ لم يكن قد تم اكتشاف الغاز في الحقول المصرية .. واضاف مبارك حينما تم اكتشاف الغاز تم التعاقد مع الاردن لتصديره بسعر دولار للمتر وتم تصديره لاسبانيا بسعر دولار ونصف دولار فسارعت اسرائيل بطلب استيراد الغاز بدولار ونصف دولار .. وقرر الرئيس السابق انه عند ذلك تم مواجهة مشكلة وهي عدم رغبة اي شركة في التعامل مع إسرائيل فتقرر إنشاء شركة تابعة لاحدي جهات الدولة شارك فيها حسين سالم بحصة محددة وتم تصدير الغاز لاسرائيل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *