المجلس السياسى للمعارضة المصرية يتهم قيادات حماس ببيع القضية الفلسطينية

المجلس السياسى للمعارضة المصرية يتهم قيادات حماس ببيع القضية الفلسطينية
المجلس السياسي للمعارضة المصرية

كتب- معتز راشد:

قال عادل محمد السامولي رئيس المجلس السياسي للمعارضة الوطنية المصرية “حانت اللحظة للشعب الفلسطيني أن يضع قياداته موضع المساءلة والمحاسبة قيادات باعت القضية الفلسطينية لتحقيق مصالح سياسية ومالية .المجلس السياسي للمعارضة الوطنية المصرية يدعو لوقف اعمال العنف بين اسرائيل و(حماس) ويحذر الفصائل الفلسطينية من المتاجرة بالقضية الفلسطينية.

وأضاف “أن قيادات المجلس السياسي للمعارضة الوطنية المصرية تدعو إلى تحصين المعابر البرية الحدودية بين مصر وغزة و مراقبة الأنفاق وتحمل المؤسسة العسكرية المصرية مسؤوليتها في مواجهة أي تدفقات لسكان غزة نحو الحدود المصرية ونحو سيناء المصرية، مؤكدين أننا في المجلس السياسي للمعارضة الوطنية المصرية لا نعتبر (حماس) ممثلا لشعب الفلسطيني الذي يدفع ثمن أخطاء قياداته المنقسمة”.

كما قال البيان “لقد حذرت المعارضة الوطنية المصرية ( حركة حماس) بأنها ملزمة بعد اطلاق صواريخها نحو إسرائيل بأن تتحمل وحدها نتائج ما تقوم به وأكدنا أن سلاح (حماس) لا يشكل أي تهديد حقيقي لاسرائيل أو حتى يضمن توازن للقوة بين الطرفين وأن النتائج سيدفع ثمنها الأبرياء من أهالي غزة .

وأكد أن المعارضة المصرية لن تسمح تحت أي ظرف كان بأن ينشأ وضع خاص يسمح بلجوء أهالي غزة نحو سيناء المصرية إلا بالسماح للحالات الانسانية لتلقي العلاج، إن العملية العسكرية في قطاع غزة هي انعكاس للتناحر القائم بين قيادات فتح و قيادات حماس وباقي الفصائل التي رسخت التقسيم والفرقة بينها، لقد حذرنا حماس وهي (حكومة مقالة) بشكل معلن بأنها ستتحمل وحدها نتيجة اطلاق الصواريخ تجاه اسرائيل”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *