التخطي إلى المحتوى

كتب- على عبد المنعم:

أدانت نقابة الأشراف الاعتداءات الاسرائيلية الوحشية على الفلسطينيين العزل في قطاع غزة، وناشدت كافة المنظمات الدولية والأمم المتحدة و مجلس الأمن ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية القيام بدورها الإنساني والسياسي تجاه ما يحدث في غزة .

وأكد السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، تأييد نقابة الأشراف لكافة السبل السياسية التى يمكن اتباعها تعبيرا عن غضب مصر حكومة وشعبا مما يحدث بما في ذلك طرد السفير الإسرائيلي من مصر، وسحب السفير المصري من إسرائيل.

كما أيد نقيب الأشراف المقاومة الفلسطينية للدفاع عن الأراضي الفلسطينية دفاعا شرعيا، وأدان عملية الاغتيال للقيادي العسكري لكتائب عز الدين القسام أحمد الجعبري .

وقال نقيب الأشراف “أن تحرك اسرائيل بهذا العنف يكشف عن حقيقتهم السادية الوحشية فى مواجهة كل الدول العربية وعدم احترام المواثيق والعهود الدولية وينذر بالخطر على المنطقة العربية بأثرها والتعامل مع هذا الأمر الجلل بروية وحكمة ضرورة”، عارضا إلى أن حدوث هذه الاعتداءات في هذا التوقيت الحرج والحساس والهجوم على قيادات حماس فى غزة واستهداف أبومازن بالهجوم ليعكس ايضا حقيقة كون التحرك الفلسطينى الامم المتحدة يمثل خطرا على اسرائيل وبالتالى يجب على كافة الدول العربية والاسلامية دعمها فى هذا الجانب.

وحذر النقيب من أن تكون تلك الضربة القوية بالونة اختبار لتحرك مصر تحت قيادة التيار الاسلامى وهو ما يجعل التعامل مع هذا الملف يحتاج لروية وحكمة حتى لا تنجر مصر إلى حرب فى ظل الظروف الصعبة التى تعيشها مصر الآن .