استقالة جماعية من رئيس الأدب المركزي و 4 أندية للأدب جراء تعنت مسئولي الثقافة في أسيوط

استقالة جماعية من رئيس الأدب المركزي و 4 أندية للأدب جراء تعنت مسئولي الثقافة في أسيوط
قصر-ثقافة-المنوفية

أسيوط- أدم محمود:

أعلن أمس “الثلاثاء” رؤساء أندية أدب أسيوط وأبوتيج ومنفلوط وديروط استقالاتهم الجماعية تضامناً مع سوء استعمال سلطة مسئولي الهيئة العامة لقصور الثقافة ضد زملائمهم الأدباء والباحثين العاملين بالهيئة فيما وصفوه في بيان أصدره رؤساء أندية الأدب وتضمن تجميد أنشطة 4 نوادي للأدب لحين رفع الظلم والتعنت حسب وصف البيان.

وفي ذات السياق أستقال الروائي فراج فتح الله رئيس نادي أدب أسيوط من رئاسة الأدب وكذلك الأعمال الثقافية الأخري التي ينفذها داخل الهيئة ومن ضمنها الهيئة الاستشارية لتحرير المجلات الثقافية كما استقال أيضاً الفنان حسام أحمد هاشم من وظيفته كمخرج فني تضامناً ضد الأضطهاد الذي يمارسه مسئولي الثقافة.

فضلاً عن ذلك تقدم الشاعر الكبير محمد أبو شناب رئيس مجلس إدارة الأدب المركزي باستقالته من مهام منصبه لذات الأسباب وترجع أهمية ذلك لكونه الجهة المركزية التي تضم جميع أندية الأدب بمختلف أرجاء المحافظة والتي يعول عليها روابط الأدباء والشعراء والقصاصين بمختلف المواقع.

 وبالإضافة لذلك قدم الأديب الكبير عصام همام أستقالته من منصبه كرئيس لنادي أدب أبوتيج ومن عضوية مجلس الأدب المركزي وكذلك قدم الشاعر الكبير أحمد نادي بهلول أستقالته من رئاسة مجلس إدارة نادي أدب ديروط ومن عضويته لمجلس إدارة الأدب المركزي، وأوضح المجتمعون في موعد كان يفترض أن يتم للإجتماع الدوري لنادي الأدب المركزي إلا أنه تم إلغاء الاجتماع وأعلن جميع الحاضرين تقديم أستقالتهم بينما تخلف عن ذلك فقط الذين لم يسعفهم الحظ للحضور والمشاركة.

وعقب الاجتماع ومن خلال صفحة أندية الأدب وذات الأسباب تقدم الناقد الدكتور سعيد أبو ضيف بإستقالته من هيئة تحرير مجلة فرع ثقافة أسيوط كما أعرب عدد من الأدباء والشعراء تضامنهم مع الموقف وتأييدهم لقرارات الاستقالة وتجميد نشاط الأندية.

من الجدير بالذكر أن تلك الأحداث المؤسفة جاءت جراء قيام مدير عام ثقافة أسيوط ورئيس أقليم وسط وجنوب الصعيد الثقافي بالتعنت حيال حرية الرأي والتعبير التي أقدم عليها الأديب محمد جابر سكرتير نادي أدب أسيوط وفي الوقت ذاته مسئول الثقافة العامة بفرع ثقافة أسيوط والذي أحيل للتحقيق ونقل لوظيفة إدارية جراء نقده لإهدار المال في التدريب دون الاستفادة به علي أرض الواقع والباحث أحمد عبد المتجلي عضو نادي أدب أسيوط والذي أحيل للتحقيق ورفعت ضده عدة مذكرات للنيابة جراء نقده الفساد الإداري وعدم وجود سياسة مساواة وعدالة تسري بين الجميع.

والجدير ذكره أن أصدر رؤساء أندية الأدب الأربعة والتي تعد من كبري الأندية على مستوي المحافظة بيان موقع بأسمائهم جاء فيه نتيجة لما يتعرض له الشاعر محمد جابر المتولى من تعنت وإضطهاد من قبل رئيس اقليم وسط وجنوب الصعيد الثقافى والتي أسفرت عن استقالته من نادى الأدب المركزي ومجلة اللقاء كمدير تحرير لها بسبب تعنت واضطهاد رئيس الإقليم ضده فقد اجتمع رؤساء نوادي أسيوط وأبوتيج ومنفلوط وديروط، وأعلنوا التضامن مع الشاعر محمد جابر المتولي لسوء استعمال السلطة فى اضطهاد الأدباء الموظفين، وهو الأمر الذي سبق أن تم التعنت ضد الباحث أحمد عبد المتجلى وهو موظف بالإقليم من السيد رئيس الإقليم، وتم الاتفاق على الاستقالة وتجميد أنشطة نوادي الأدب إذ لم يرفع هذا الظلم والتعنت وهذا بيان منا بذلك.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *