جهاز مكافحة الدعم والإغراق يعقد اجتماعاً موسعاً لشرح الألية الصحيحة لتقديم المستندات المطلوبة لقبول الشكاوى

جهاز مكافحة الدعم والإغراق يعقد اجتماعاً موسعاً لشرح الألية الصحيحة لتقديم المستندات المطلوبة لقبول الشكاوى
sameer(5)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت – مروة على

 

 

عقد جهاز مكافحة الدعم والإغراق بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية اجتماعاً موسعاً بمقر الجهاز حضره ممثلو الغرفة الصناعية باتحاد الصناعات والمجالس التصديرية لصناعات الاخشاب والأثاث والجلود والصناعات الهندسية والصناعات النسيجية وذلك لشرح الية مكافحة الإغراق وكيفية التقدم بالشكوي والمستندات المطلوبة لدعمها لحماية الصناعة المحلية من ممارسات الإغراق التي قد تحدث.

 

وأوضح ممثلو الجهاز انه منذ انضمام مصر لعضوية منظمة التجارة العالمية عام 1995 فقد تم الألتزام بتحرير التجارة وبتطبيق القواعد الدولية المنظمة للسياسة الجديدة للتجارة العالمية التي تهدف الي فتح الأسواق وحظر استخدام الدول للقيود الأدارية والكمية للحد من الوادرات او لحماية صناعتها الوطنية ووضعت القواعد التي تضمن أقامة ظروف المنافسة الحرة وذلك في إطار الأليات الوحيدة المسموح بها لحماية الصناعة الوطنية ( مكافحة الواردات المغرقة او المدعمة او الزيادة المفاجئة في الواردات ) لذا فان الموضوعات المتعلقة بالإغراق وبحثها يخضع لقواعد وأجراءات يتعين الألتزام بها وفقاً لأحكام الأتفاق الدولي والقانون المصري رقم 161 لسنة 1998 ولائحته التنفيذية وتعديلاتها ولايمكن اتخاذ اجراءات حيالها بمجرد الشكوي الشفوية او الأعلان بالصحف عن وجود إغراق للسوق المحلي او لمجرد شبهات او أدعاءات لا تؤيدها الشكاوي المؤيدة بالمستندات .

كما تم ايضاح النقاط التالية :

 

يتعين لقبول الشكوي ان تكون مقدمة من الصناعة المحلية او من يمثلها او ينوب عنها او من الغرف الصناعية المعنية او اتحاد الصناعات او اتحادات المنتجين او من الادارات المشرفة علي هذه القطاعات وان تكون مؤيدة مستنديا وان تتضمن القرائن والأدلة علي وجود الإغراق والإضرار الناجمة عن هذه الممارسات وعلاقة السببية بين الواردات المغرقة وبين الإضرار التي لحقت بالجهة الشاكية .

كما يشترط لقبول الشكوي ان تكون السلعة المنتجة محلياً تتعرض لممارسات ضارة من منتج مستورد مثيل تماماً للمنتج المحلي او يحل محله في الأستخدام وان تكون الشكوي مؤيدة من منتجين محليين يزيد مجموع أنتاجهم علي 50% من أجمالي المنتج المثيل للمؤيدين والمعارضين للشكوي ولا يجوز البدء في التحقيق ما لم يؤيد الشكوي منتجون محليون يبلغ اجمالي انتاجهم 25% علي الأقل من اجمالي انتاج الصناعة المحلية من المنتج المثيل .

 

وفي حالة ما اذا كانت الشكوي مستوفاة يتم الأعلان عن البدء في أجراءات التحقيق بالنشر في جريدة الوقائع المصرية وأستكمال أجراءات التحقيق وفقاً للأتفاق الدولي والقانون المصري ولائحته التنفيذية

 

ان حماية الاقتصاد القومي من الاثار الضارة في التجارة الدولية هو حق لمصر كفله الأتفاق الدولي فكما تحرص مصر علي تنفيذ ألتزاماتها فأنها ايضا تحرص علي أستخدام حقوقها المشروعة لحماية الصناعة الوطنية وتوفير منافسة عادلة لها والتي تحقق في النهاية مصلحة المستهلك والاقتصاد الوطني.

 

 

وقد أوضح السادة الحضور ممثلي أتحاد الصناعات المصرية وممثلي الغرف الصناعية والمجالس التصديرية بعد تسليمهم نماذج عرض الشكوي وشرح كيفية استيفاؤها ودعمها مستندياً ألتزامهم الكامل بالشرعية والعمل في اطار القانون المصري الذي يعكس التزامات مصر في أطار الأتفاقات الدولية المعنية بمنع الممارسات الضارة في التجارة الدولية وتحقيق المنافسة الحرة العادلة في أسواق الدول أعضاء منظمة التجارة العالمية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *