بلاغ للنائب العام ضد المتطاولين على الأزهر ورموزه

بلاغ للنائب العام ضد المتطاولين على الأزهر ورموزه
عبد المجيد محمود

كتب- علي عبد المنعم:

تقدَّم د. محمد جميعه، مدير عام الإعلام بالأزهر الشريف وأمين عام المكتب الفني لمكتب شيخ الأزهر، ببلاغٍ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، ضد كلٍّ من: عادل جمعة محمود حسن، المدرس بمعهد الحسين بالدراسة، والإعلامي خالد عبد الله، المذيع بقناة الناس، حيث وجَّه إليهما الاتهام بنشر الأكاذيب وبث الاتهامات الظالمة والقذف والسب العلني ضدَّ علماء الأزهر الشريف دون تثبُّت أو تبيُّن.

وقال جميعه إنَّ الحملة الظالمة التي تُردِّدها بعض الأصوات الحاقدة على الأزهر الشريف ورموزه لتشويه صورتهم أمامَ الرأي العام، لن تنطَلِي على جموع الشعب المصري، الذي يُقدِّر الدور التاريخي والحضاري والوطني للأزهر الشريف وعلمائه عبرَ العصور والأزمان، وبخاصَّة بعد ثورة يناير المجيدة.

وطالَب جميعه في بلاغه للنائب العام بضرورة اتِّخاذ كافَّة الإجراءات القانونية اللازمة لردع كلِّ مَن تورط في هذا العبَث الإعلامي بهدَف تشويه رموز الأزهر، دُون اعتبارٍ لمكانتهم الدينية والاجتماعية والأسرية، مؤكدًا أن الأزهر الشريف ما زال وسيظل الحصن الواقي للإسلام وللدعوة الإسلامية على مر العصور والأزمان.

 وأكد على أن الأزهرسيظل وعلماؤه شعلة متقدة في العالم كله مهما رماه الحاقدون والموتورون الذين يريدون أن ينالوا من مصر وأزهرها دائمًا، ولكن لن يتحقَّق لهم ذلك مهما حاولوا؛ لأنَّ الأزهر بعلمائه ورجاله وطلابه لا يمكن أن يدخل في مهاترات جدليَّة تثنيه عن رسالته السامية، التي تحمَّلَها طوال تاريخه، والتي ينتظرها المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *