هيفاء وهبى : تجمعنى بأبو هشيمة صداقة قوية رغم الطلاق

هيفاء وهبى : تجمعنى بأبو هشيمة صداقة قوية رغم الطلاق
هيفاء وهبي

كتب- محمد لطفى:

قالت الفنانة هيفاء وهبي، أنها تعلم أن انفصالها عن زوجها السابق أحمد أبوهشيمة كان مفاجئًا لجمهورها ومحبيها، لأنهما كانا “زوجين سعيدين”، حسب وصفها ، إلا أنها أكدت أن القرار لم يكن فرديًا من أيًا منهما بل كان قرارًا مشتركًا، لافتة إلى أنه لم يكن قرارًا سريعًا كما توقع البعض.

وأضافت «وهبي» في مداخلة تليفونية مع «أخبار LBC»، على قناة «LBC»، الإثنين، أن علاقتها وزوجها السابق عمرها 6 سنوات أو أكثر قليلُا، وبينهما «عشرة عمر» طويلة، وأن زواجهما جاء بعد قصة حب، لافتة إلى أنهما واجها تحديات كثيرة، نجحا في تخطي بعض منها، وفشلا في تخطي البعض الآخر مثل أي زوجين، وفي النهاية قررا الانفصال.

وبسؤالها عن علاقتها حاليًا بزوجها السابق، قالت إنها تجمعها وأحمد علاقة صداقة قوية، لأن الحب والاحترام كان أساسا علاقتهما، معتبرة البيان الذي أصدراه معًا ليعلنا من خلاله خبر انفصالهما، خير دليل على وجود الحب بينهما، مشيرة إلى أنهما فضلا إطلاع الجمهور على الحقيقة مثلما أخبروهما من قبل عن ارتباطهما، مضيفة أن علاقتها بزوجها قد تكون انتهت كزوح وزوجة، إلا أن صداقتهما مستمرة وعلاقتهما الانسانية لم تنته.

وأبدت «هيفاء» اندهاشها من استغلال البعض للموقف و«تأليف أسباب غير صحيحة لتبرير الانفصال»، وأشارت إلى أن مثل هؤلاء لم يحترموا خصوصيتهما، ولم يحترموا إصدارهما لبيان مشترك، لافتة إلى أن البيان لم يكن هدفه كسر حاجز الخصوصية الأسرية بل احترام الجمهور، واعطائه حقه، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أنها وجدت دعمًا وحبًا من أشخاص كثيرين، مؤكدة أنها كانت سعيدة باحترام الصحافة لهذا الموقف الحساس الذي تمر به.

ووجهت «هيفاء» في نهاية حديثها الشكر لكل من وقف بجانبها ودعمها في موقفها، معترفة أنها ابتعدت قليلًا عن مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، إلا أنها أشارت إلى أن عودتها ستكون قريبة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *