حفظ التحقيق فى اتهام الجبالى بتحريض العسكرى على السلطة

حفظ التحقيق فى اتهام الجبالى بتحريض العسكرى على السلطة
تهاني الجبالي

كتب- محمد لطفى:

قررت النيابة العامة حفظ التحقيقات فى بلاغ محمد العمدة، عضو مجلس الشعب السابق ضد المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا بشأن ما هو منسوب إليها من أقوال في صحيفة “نيويورك تايمز” بتحريض العسكرى على السلطة.

قرر المستشار محمد السيد خليفة المحامى العام إرسال أوراق القضية للمحكمة الدستورية للإحاطة والنظر.

وقال مصدر قضائى معنى بالتحقيقات أن القرار جاء نتيجة عدم وجود شبهة نشر أخبار تحرض العسكرى على البقاء فى السلطة.

كان المستشار خليفة قرر بدء التحقيق في البلاغ المقدم من النائب محمد العمدة ضد المستشارة تهاني الجبالي، بشأن ما هو منسوب إليها من أقوال في صحيفة “نيويورك تايمز” في التقرير الذي أعده كل من ديفيد كيرك باتريك مدير مكتب الصحيفة بالقاهرة ومي الشيخ.

كانت الصحيفة قد نسبت للجبالي حوارًا مطولاً كان من بينه قولها: “إن المجلس العسكري استعان بالمحكمة الدستورية العليا لحل البرلمان حتى يستعيد سيطرته على السلطة، وأنه لم يكن ينوي تسليم السلطة أو إجراء انتخابات قبل وضعه للدستور بنفسه، ويضمن مكانة خاصة للمؤسسة العسكرية والمجلس الأعلى على نحو يجعلها خارج الجهاز الإداري للدولة، ولا تخضع لأي رقابة، وأنها نصحت العسكري بعدم إجراء انتخابات لأنها ستأتي بأغلبية من تيار الإسلام السياسي.”

كما ذكر التقرير قولها: “إنها أعدت لـ”العسكري” وثيقة السلمي، ووضعت لهم بعض البنود التي أرادوها، ومنها أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو الذي يختص بجميع شئون المؤسسة العسكرية، فضلاً عن بند بإنشاء مجلس للدفاع الوطني، وهو نفس المجلس الذي تستغله المؤسسة العسكرية في تركيا للتحكم في الدولة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *