القعيد : جمعة الشريعة هدفها إرهاب التأسيسية‎

القعيد : جمعة الشريعة هدفها إرهاب التأسيسية‎
يوسف-القعيد

كتب – محمد لطفى:

قال الكاتب الكبير يوسف القعيد إنه لا يمكن وصف ما قام به التيار الإسلامى أمس الجمعة، للمطالبة بتطبيق الشريعة بأنها مليونية، فهى مجرد مظاهرة لا تتعدى الآلاف، ووصف هذه المظاهرة بأنها مثيرة للدهشة والتفاؤل، لأن الدستور القائم الآن يؤكد على أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع مؤكدا أنه لم يمكن هناك مبرر لها.

وأضاف القعيد أن هدف هذه المظاهرة هو إرهاب المجتمع المصرى، وتخويف الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور، حتى تنتهى من صياغة دستور إسلامي الطابع في الشكل والمحتوى.

وأوضح القعيد أنه لا يصدق أن حزبي الحرية والعدالة الذراع السياسى بجماعة الإخوان المسلمين، وحزب النور السلفى قد قاطع هذه المظاهرة، لأنه رأى وجوه كثيرة منهم موجودة بميدان التحرير.

وأكد يوسف القعيد أن الداخلية تعمل لصالح الإخوان وحزب النور، موضحا أن الجمعة قبل الماضية عندما أعلن الطرفان عن مشاركتهم، تواجدت قوات الداخلية، وكانت فى استقبالهم وحمايتهم، لكنها أمس تركت الاشتباكات بالطوب والحجارة دون تدخل، واصفا ذلك بالعبث بمصير الوطن بأكمله.

وأنهى القعيد، كلماته قائلا “هذه المظاهرة تعبيرا عن اهتزاز ثقة تيارات الإسلام السياسى بأنفسهم، فالتظاهر يكون للمعارضة، وليس للمتواجدين بالحكم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *