أول حالة انتحار بالإسكندرية في عهد الدكتور مرسي

أول حالة انتحار بالإسكندرية في عهد الدكتور مرسي
ميناء الاسكندرية

كتب- محمد رزق:

فشل في العودة لعمله بهيئة ميناء الإسكندرية فأقدم على الانتحار لقى “سامح سمير سيد” 30 سنة مصرعه مساء اليوم منتحرا داخل شقته بدائرة قسم مينا البصل غرب الإسكندرية، بعد أن غافل أسرته وقام بلف سلك كهرباء حول عنقه وقام بتعليقه في سقف غرفته، ثم أطاح بالكرسي الموجود تحت قدميه، واستمر معلق بعد وفاته عدة ساعات إلي أن أكتشف والده غيابه ووجد إبنه منتحرا .

وأرجع والد سامح سبب إنتحاره إلي قيام هيئة ميناء الإسكندرية التي كان يعمل بها بفصله عن العمل هو ومجموعة من زملاءه قبل الثورة، ثم قاموا جميعا بتقديم التماسات للهيئة وقامت الهيئة بقبول جميع الالتماسات عدا الالتماس الذي قام سامح بتقديمه مما اصابه بحالة نفسية سيئة للغاية، وأقدم على الانتحار بسببها عدة مرات وفي كل مره كان جيرانه وأهله يقومون بإنقاذه ، ثم عاود المحاولة مساء اليوم دون أن يتمكن احد من إنقاذه .

وأشار والد سامح أنهم قاموا بإبلاغ مكتب صحة مينا البصل بحالة الوفاه للحصول على تصريح دفن بشكل سريع والتعتيم على سبب الوفاة إلا أن الطبيب شك في سبب الوفاة وقام بإستدعاء الشرطة، وأمر رئيس مباحث مينا البصل بتحويل الجثة إلي مشرحة كوم الدكة وتاجيل الدفن إلي صباح الغد لمعرفة أسباب الوفاة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *