ضباط من اجل الثورة: المخابرات وقيادات الجيش تسعى لتقسيم سيناء وانهاء سيطرة مصر عليها

ضباط من اجل الثورة: المخابرات وقيادات الجيش تسعى لتقسيم سيناء وانهاء سيطرة مصر عليها
21203_460973753954888_918366845_n

كتب- زيدان القنائى:

أكدت حركة ضباط من أجل الثورة أن المخابرات وقيادة الجيش المصرى وجهات أخرى تسعى لتقسيم سيناء وإنهاء سيطرة مصر على جزء منها لصالح أمن الصهاينه وانهاء القضيه الفلسطينيه على طريقة اسرائيل.

وأضافت الحركة منذ قليل خرج بيان القوى الشعبية والسياسية بشمال سيناء السبت 3/11/2012 استمرارً لمسلسل تسليم سيناء الذى تقوم به الدولة الأن لخلق المناخ الملاءم لتعم الفوضى سيناء تمهيدا لتسليمها لقوى داخلية وخارجية تتربص بها بات من الواضح أمامنا الأن ان ماتقوم به المخابرات العامة والحربية فى سيناء بالتعاون مع وزارة الداخلية تحت رعاية رئيس الدولة إنما هو تسليم حقيقى لسيناء.

وجاء في البيان: “بناء عليه نعلن نحن أهالى سيناء ممثلين فى القوى السياسية والشعبية والمطالب الاتية :-

يمنع منعا باتا تحديد او تغيير الحدود الشرقية لمصر.

الاعتراف الرسمى من قبل مؤسسة الرئاسة بفشل العملية ” نسر ” فى سيناء.

إقالة ومحاسبة كافة القيادات الأمنية بالمحافظة (مخابرات حربية – مخابرات عامة – شرطة).

إقالة وزير الداخلية والمحافظ ونائبة.

تعزيز تواجد القوات المسلحة بكافة مدن سيناء حتى استرجاع الأمن بشراكة مع أبناء سيناء الشرفاء”.

وأكدت الحركة أن “أى بيان صادر بخلاف هذا البيان لايمثل القوى السياسية بالمحافظة وندعوا إلى اعتصام مفتوح غدا الأحد 4/10/ 2012 أمام ديوان المحافظة حتى نفيذ مطالبنا مع التصعيد المتوالى حتى يتم تنفيذ كافة المطالب ويتم عقد مؤتمر شعبى بقاعة المجلس الشعبى المحلى للمحافظة فى تمام الساعة الثامنة مساء القوى السياسية والشعبية بشمال سيناء”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *