أبو الفتوح : من أجل استقرار سيناء لابد من إلغاء ملاحق كامب ديفيد الأمنية‎

أبو الفتوح : من أجل استقرار سيناء لابد من إلغاء ملاحق كامب ديفيد الأمنية‎
عبد المنعم ابو الفتوح

كتب – محمد لطفى:

أكد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية والمرشح الرئاسى السابق، أن مصر لن تنهار اقتصادياً ولكن أمامنا تحدياً اقتصادياً كبيراً، ونمر بعنق زجاجة، مشيرا إلى أن الاقتصاد المصرى قوى، رغم كل الفساد الموجود فى البلاد وانخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار.

وقال أبو الفتوح، خلال حواره فى برنامج “آخر النهار” الذى يقدمه الإعلامى والكاتب الصحفى خالد صلاح على قناة النهار، “أحيى حكومة الدكتور هشام قنديل على تبنى مشروع محور قناة السويس من خلال تشكيل لجنة من 6 وزارات للعمل على تحويل قناة السويس من مجرد ممر مائى إلى محور تنموى كبير يحقق لمصر 200 مليون دولار فى العام، مؤكدا على أن هذا المشروع كان أحد مشروعات البرنامج الانتخابى الخاص به.

وأضاف أبو الفتوح، أن الوضع الحالى فى سيناء ملىء بالغموض، مشيراً إلى أنه يعتقد أن هناك عبثاً أجنبياً ضد الأمن القومى المصرى، لافتاً إلى أنه لا سبيل لحل الأزمة الحالية إلا من خلال إلغاء الملاحق الأمنية فى معاهدة كامب ديفيد حتى تستعيد مصر السيطرة الكاملة على سيناء ونتمكن من السيطرة الأمنية الكاملة هناك.

وأشار أبو الفتوح إلى أنه يعتقد أن هناك صناعة صهيونية وراء ما يحدث فى سيناء، مشدداً أن إلغاء الملاحق الأمنية لمعاهدة كامب ديفيد حق مشروع وأصيل لمصر، ولا يجب أن ننتظر قراراً من إسرائيل لأن ذلك إهانة لمصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *